الهداجي يكتب : راضي الليلي ورقصة الديك المذبوح

أحداث الداخلة
2021-02-18T00:26:25+01:00
مقالات الرأي
18 ديسمبر 2020آخر تحديث : الخميس 18 فبراير 2021 - 12:26 صباحًا
الهداجي يكتب : راضي الليلي ورقصة الديك المذبوح
بقلم : أيوب الهداجي

بين مغازلة الجارة والجبهة حار الفاشل في طريقة تلفت الانتباه، نوح كثيرا، انتهت مراسلاته وبلاغات الجبهة، وعاد لأسلوب الاستفزاز الاحادي، لا أحد ذكر إسمه ،ولا شخصا إهتم لأمره، معارض منبوذ، فشل في كل شيئ في حياته في خبته، ليبقى شعاره الوحيد فاشل تحت الطلب، خدمة أجندات معينة والتطبيل لانجازات الجبهة، حب من طرف واحد، راضي يعاكس الجبهة والجبهة تدير الظهر، فلا عدائيته للمغرب لينت قلب الحبيب، ولا لعبه دور الناطق الرسمي دون تكليف، منبوذ من الوطن ومن الاعداء ..

إطلالة اليوم للمهرج الليلي لا تغذو أن تصير شطحة ديك مذبوح يعيش اخر أيامه، حياة بلا طعم إحراق جواز سفر مغربي، تنكر للجميل، جميل وطن احتضنك وطن قدم لك الحياة، فشل مهني تم كره لوطن برمته، الوطن أم والام لا تهان .

تحل اليوم ذكرى أليمة ذكرى طرد فيها مئات الالاف من المغاربة من بيوتهم بالجزائر نكسة 1975، رحلو وتركو اموالهم ،بل وبعض أهاليهم، أسر فرقت وأموال نهبت والحدث وصمة عار في تاريخ حكماء الجزائر اللذين فشل الفاشل في استجلاء عطفهم تضامنهم، لتستمر حرب الوكالة، الليلي وقصة اللجوء تستمر، استفزاز المغاربة بحرق جواز سفر أشرف منك لن ينفعك في جلب استعطاف أحد، بل زادنا يقينا أنك انتهازي مسترزق .

إقحام المغرب والمغاربة في قضية مهنية أماطت اللثام عن فشل الفاشل، طرد مستحق وقرار شجاع للعرايشي، طرد عجل بتكشير الفاشل عن أنيابه واظهار انتهازيته ويعري عن حقيقته، وهذه رسالتي : المغرب ملكا وشعبا ووطنا أكبر منك فاشل تحت الطلب ولدت فاشلا وستنتهي فاشلا، سينتهي تطبيلك يوما وتعود وديعا خائبا ولن نكون من المعزين.. يتبع

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.