تفاصيل جديدة في عملية استهداف الجيش المغربي لقائد عسكري تابع للبوليساريو

أحداث الداخلة
2021-04-11T13:34:18+00:00
أخبار الصحراء
11 أبريل 2021آخر تحديث : الأحد 11 أبريل 2021 - 1:34 مساءً
تفاصيل جديدة في عملية استهداف الجيش المغربي لقائد عسكري تابع للبوليساريو
أحداث الداخلة ــ متابعة

قدمت صحيفة “جون أفريك” الفرنسية، واسعة الانتشار، معطيات جديدة حول العملية النوعية التي نفذتها القوات المسلحة الملكية، بهدف إحباط عمل عدائي كان مرتزقة البوليساريو على وشك تنفيذه، والتي انتهت بمقتل قائد ما يعرف بجهاز الدرك الصحراوي “الداه البندير”، وعدد من مساعديه.

الصحيفة الفرنسية أكدت، استنادا إلى مصادرها، أن العملية نفذتها طائرة مقاتلة من نوع “إف “16 تابعة للقوات الجوية الملكية، وليس عبر طائرة بدون طيار مسيرة عن بعد كما تناقلته وسائل إعلام في وقت سابق.

وأضافت جون أفريك أن طائرة استطلاع بدون طيار قد شاركت بالفعل في العملية، حيث كان دورها مقتصرا على رصد تحركات القوة التابعة للبوليساريو بعد اقترابها من الجدار الأمني المغربي، حيث استعملت قيادة القوات المسلحة الملكية المعطيات الدقيقة التي توصلت بها من أجل توجيه طائرة إف 16 لتنفيذ القصف الجوي، والذي كان دقيقا بنسبة 100 بالمئة، حيث تم تدمير قوة المرتزقة التي كانت تتكون من مدرعات وسيارات رباعية الدفع محملة بمدافع خفيفية، بشكل كامل.

وكانت قيادة الجبهة الانفصالية قد اعترفت يوم الأربعاء الماضي، بمقتل الداه البندير خلال عملية عسكرية كان ينوي القيام بها بالمنطقة العازلة شرق الجدار الأمني المغربي.

المصدرمواقع
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.