جهة العيون – الساقية الحمراء تستقبل الدفعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس (كوفيد-19)

أحداث الداخلة
أخبار الصحراء
28 يناير 2021آخر تحديث : الخميس 28 يناير 2021 - 3:47 مساءً
جهة العيون – الساقية الحمراء تستقبل الدفعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس (كوفيد-19)

أحداث الداخلة

استقبلت جهة العيون – الساقية الحمراء، مساء الأربعاء، الدفعة الأولى من جرعات اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، عشية حملة التلقيح التي سيعطي انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وتم إرسال جرعات اللقاح، التي تم استلامها في مطار الحسن الأول بالعيون، إلى باقي أقاليم الجهة، وهي بوجدور والسمارة وطرفاية.

وسيتم تخزين الجرعات المخصصة للعيون في المستودع الجهوي للأدوية، قبل توزيعها على مختلف نقاط التلقيح المبرمجة لهذه الحملة.

وقال المدير الجهوي للصحة، علي الهواري، في تصريح للصحافة، إن تلقي هذه الجرعات من اللقاح يندرج في إطار تنفيذ التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بشأن تلقيح جميع المواطنين المغاربة.

وأضاف أن هذه الدفعة الأولى ستخصص للأقاليم الأربعة التابعة لجهة العيون – الساقية الحمراء لتلقيح الفئات المستهدفة في المرحلة الأولى من هذه الحملة، وهي فئة مهنيي الصحة والسلطات المحلية والقوات العمومية والأطر التعليمية والساكنة التي تتجاوز أعمارها 75 سنة.

وأكد السيد الهواري أنه تمت تعبئة جميع السلطات والعاملين في القطاع الصحية لإنجاح هذه الحملة الوطنية للتلقيح، داعيا الساكنة إلى الانخراط فيها بشكل مسؤول وجماعي.

وأوضح أن 16 نقطة للتلقيح تمت برمجتها لتنظيم هذه الحملة في العيون، بينها 10 في الوسط الحضري، و6 في الوسط القروي، و5 في السمارة، و5 في بوجدور، و7 نقاط للتلقيح في طرفاية.

وبعدما أشار إلى أن المرحلة الثانية من هذه العملية ستهم جميع الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 17 سنة، دعا المدير الجهوي للصحة الساكنة إلى مواصلة الامتثال للتدابير الوقائية ضد تفشي (كوفيد-19) بهدف تطوير مناعة جماعية ضد هذه الجائحة.

وتسلم المغرب، أمس الأربعاء، الدفعة الأولى من اللقاح الصيني “سينوفارم”، بعد أيام من تسلمه دفعة من اللقاح البريطاني “أسترا زينيكا”.

وتنفيذا للتوجيهات الملكية السامية، اقتنت المملكة المغربية كمية من اللقاحات لفائدة 33 مليون نسمة (66 مليون جرعة من اللقاح).

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.