الصين تولي أهمية بالغة للنموذج التنموي الجديد بالمغرب

أحداث الداخلة
أحداث سياسية
16 يونيو 2021آخر تحديث : الأربعاء 16 يونيو 2021 - 10:40 صباحًا
الصين تولي أهمية بالغة للنموذج التنموي الجديد بالمغرب
أحداث الداخلة

قال سفير جمهورية الصين الشعبية بالرباط ، لي تشانغلين، الثلاثاء بالرباط، إن بلاده تولي أهمية بالغة للتقرير العام حول النموذج التنموي الجديد في المغرب بهدف تحديد فرص جديدة للتعاون الثنائي.

وأوضح تشانغلين، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش تقديم رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، شكيب بنموسى، لخلاصات التقرير لعدد من السفراء وأعضاء بالسلك الدبلوماسي المعتمد بالمغرب، “لقد عبأنا مترجمين صينيين يعملون في المغرب لترجمة هذا التقرير”، وهي الترجمة التي شارفت على الانتهاء وستكون نسخة منه باللغة الصينية متوفرة بالسفارة في غضون أسبوعين.

وأبرز الدبلوماسي الصيني أن إنجاز هذه الترجمة يأتي للتعرف على أولويات التنمية في المملكة وتحديد الفرص الجديدة المتاحة بغرض تعزيز التعاون الثنائي وملاءمة هذه الأولويات مع الاستراتيجية الصينية في هذا المجال، بهدف الارتقاء بعلاقات الشراكة بين البلدين إلى مستوى أعلى.

وخلال هذا الاجتماع، الذي انعقد طبقا للتوجيهات الملكية السامية الرامية لعرض التقرير على أوسع نطاق ممكن على المستويين الوطني والجهوي ، استعرض السيد بنموسى النهج المتبع لإعداد هذا النموذج، الذي يعد ثمرة عملية تفكير أطلقها سنة 2017 جلالة الملك محمد السادس الذي دعا جميع القوى الحية في البلاد للمساهمة فيه.

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، قد ترأس يوم الثلاثاء 25 ماي 2021، بالقصر الملكي بفاس، حفل تقديم التقرير العام الذي أعدته اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، واستقبل بهذه المناسبة السيد بنموسى الذي قدم لجلالته نسخة من التقرير.

وكان جلالة الملك أمر بهذه المناسبة، بنشر تقرير اللجنة الخاصة للنموذج التنموي، ووجه اللجنة لإجراء عملية واسعة لتقديم أعمالها، وشرح خلاصاتها وتوصياتها للمواطنين ومختلف الفاعلين، بكل جهات المملكة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.