هذا تاريخ مناقشة ملف الصحراء خلال الجلسة المقبلة لمجلس الأمن الدولي

أحداث الداخلة
أحداث سياسية
3 أبريل 2021آخر تحديث : السبت 3 أبريل 2021 - 1:51 مساءً
هذا تاريخ مناقشة ملف الصحراء خلال الجلسة المقبلة لمجلس الأمن الدولي
أحداث الداخلة ــ متابعة

أعلنت دولة ڤييتنام في الساعات الأولى من اليوم الجمعة، عن جدول أعمال مجلس الأمن الدولي الذي تشغل رئاسته الشهرية، خلفا للولايات المتحدة الأمريكية التي ترأست المجلس في شهر مارس.

وتضمن جدول أعمال مجلس الأمن وفقا لما كان منتظرا جلسة حول نزاع الصحراء تنعقد عبر تقنية التحادث المرئي، وذلك بتاريخ 21 أبريل، تطبيقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2494 الصادر متم أكتوبر 2020، والذي ينص على ضرورة إحاطة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو گوتيريس مجلس الأمن الدولي بمستجدات المسألة في أي وقت يراه مناسبا أو في غضون 6 أشهر.

وتنص النقط العاشرة من قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2494 بالحرف على أن المجلس “يطلب من الأمين العام أن يطلع مجلس الأمن بانتظام ، وفي أي وقت يراه مناسبا خلال فترة الولاية، على أن يدرج في غضون 6 أشهر من تجديد هذه الولاية، ومرة ​​أخرى قبل انتهاء صلاحيتها، معلومات عن الحالة والتقدم المحرز هذه المفاوضات تحت رعايته، بشأن تنفيذ هذا القرار، والتحديات التي تواجه عمليات المينورسو والخطوات المتخذة لمعالجتها، ويعرب عن نيته الاجتماع لتلقي ومناقشة إحاطاته، وفي هذا الصدد، يطلب كذلك من الأمين العام تقديم تقرير عن الوضع في الصحراء الغربية قبل وقت طويل من نهاية فترة الانتداب”، وفقا للقرار.

وسيقدم الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو گوتيريس، إحاطة لأعضاء مجلس الأمن الدولي يتطرق فيها لجهوده لتعيين مبعوث أممي جديد خلفا للمستقيل منذ سنتين هورست كولر، والسبل الكفيلة بإعادة إحياء العملية السياسية لنزاع الصحراء، فضلا عن جهود بعثة الأمم المتحدة في الصحراء “مينورسو” في حفظ الإستقرار والأمن على ضوء إعلان جبهة البوليساريو تنصلها من اتفاق وقف إطلاق النار.

ويتزامن الإعلان عن جدول أعمال مجلس الأمن الدولي وتحديد تاريخ جلسة المجلس حول الصحراء، بالتزامن والإعلان عن ترشيح الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو گوتيريس لوزير الخارجية البرتغالي الأسبق الإشتراكي لويس أمادو، لخلافة هورست كولر كمبعوث شخصي له للقضية.

المصدرمواقع
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.