حكومة فنزويلا تعترف رسميا بسيادة المغرب على صحرائه

أحداث الداخلة
أحداث سياسية
5 فبراير 2021آخر تحديث : الجمعة 5 فبراير 2021 - 12:02 مساءً
حكومة فنزويلا تعترف رسميا بسيادة المغرب على صحرائه

أحداث الداخلة ــ متابعة

قال الرئيس الفنزويلي خوان غوايدو إن الحكومة المكلفة تعترف رسميا بسيادة المغرب على صحرائه وتدعم مقترح المغرب للحكم الذاتي في الصحراء.

وجاءت تدوينة خوان غوايدو عبر تغريدة له على تويتر بعد المحادثة التي جمعته مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، حسب ما جاء في التغريدة.

وكتب رئيس فنزويلا: “شكرا لوزير الخارجية المغربي على تأكيده دعم المغرب للجمعية الوطنية الفنيزويلية والرئاسة المؤقتة اليوم خلال المحادثة التي أجريناها”.

وأضاف خوان غوايدو: “الحكومة المكلفة تعترف بسيادة المغرب على صحرائه وتدعم مقترحه للحكم الذاتي في الصحراء”.

ومنذ إعلان غوايدو الانقلاب على الديكتاتور نيكلاس مادورو واعتراف عدد من الدول الكبرى بشرعيته، أعلن المغرب دعمه “لكل التدابير المتخذة من أجل الاستجابة للتطلعات الشرعية للشعب الفنزويلي للديمقراطية والتغيير”، خلال اتصال هاتفي بين ناصر بوريطة وزير الخارجية المغربي، وغوايدو.

وأعرب غوايدو، عن رغبته في إعادة العلاقات بين كراكاس والرباط التي أغلقت في 2009 سفارتها بفنزويلا، بسبب ما سمته “العداء المتزايد للسلطات الفنزويلية من الوحدة الترابية للمملكة ولدعمها البوليساريو”.

وبعد الاتصال الذي جمع غوايدو وبوريطة، أعلنت الحكومة المغربية، على لسان الناطق باسمها، أن موقفها من الأزمة السياسية الحالية في فنزويلا، يحدده الموقف من قضية إقليم الصحراء المتنازع عليه بين الرباط وجبهة “البوليساريو”.

وفي 21 فبراير 2019، أعرب كالوس سكول، الممثل الدبلوماسي في بيرو لزعيم المعارضة، عن شكر الشعب الفنزويلي لدعم المغرب، باعتباره أول بلد عربي وإفريقي يقدم دعمه لغوايدو.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.