الاتحاد الأوروبي يعبر عن موقفه من التدخل العسكري المغربي في منطقة الكركرات

أحداث الداخلة
أحداث سياسية
16 نوفمبر 2020آخر تحديث : الإثنين 16 نوفمبر 2020 - 12:30 مساءً
الاتحاد الأوروبي يعبر عن موقفه من التدخل العسكري المغربي في منطقة الكركرات

أحداث الداخلة

شدد الاتحاد الأوروبي، اليوم الأحد، على ضرورة الحفاظ على حرية التنقل والمبادلات عبر الحدود في منطقة الكركرات، وعلى الأهمية القصوى للسهر على احترام اتفاقات وقف إطلاق النار.

وعبر عن موقف الاتحاد الأوروبي ممثله السامي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، خلال محادثات مع كل من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، ورئيس الدبلوماسية الجزائرية صبري بوقادوم.

وذكر بلاغ لمصلحة العمل الخارجي للاتحاد الأوروبي أن “الممثل السامي، جوزيب بوريل، تباحث اليوم الأحد 15 نونبر مع وزيري الشؤون الخارجية للمملكة المغربية ناصر بوريطة، والجزائر صبري بوقادوم، قصد الوقوف على آخر المستجدات بمنطقة الكركرات، في أعقاب الأحداث الأخيرة التي وقعت بها”.

وأشار البلاغ إلى أن السيد بوريل شدد خلال هذه المباحثات “بشكل خاص، على الحفاظ على حرية التنقل والمبادلات عبر الحدود في منطقة الكركرات، وأثرها المهم على مجموع المنطقة المغاربية والساحل، المنطقة التي تكتسي أهمية إستراتيجية”.

وتابع المصدر ذاته أن الممثل السامي “شدد بشكل خاص على الأهمية القصوى التي يكتسيها السهر على احترام اتفاقات وقف إطلاق النار السارية منذ العام 1991، وجدد دعم الاتحاد الأوروبي الكامل لجهود بعثة المينورسو تحقيقا لهذا المسعى”.

وبهذه المناسبة، ذكر السيد بوريل – حسب البلاغ – بدعم الاتحاد الأوروبي الكامل لجهود الأمم المتحدة وأمينها العام من أجل إيجاد تسوية سلمية لقضية الصحراء، “في ظل احترام قرارات مجلس الأمن الأممي ذات الصلة، لاسيما القرار الأخير (2548) المعتمد بتاريخ 30 أكتوبر 2020”. وفي هذا السياق، يضيف المصدر ذاته، أعرب “عن أمله في الاستئناف السريع للمحادثات تحت إشراف الأمم المتحدة والمبعوث الشخصي الجديد للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء”.

وفي هذا السياق، أشار البلاغ إلى أن “وزير الشؤون الخارجية المغربي أكد للممثل السامي تمسك بلاده باحترام وقف إطلاق النار”.

وأضاف البلاغ أن الحل السياسي لقضية الصحراء “ضروري للتعاون الإقليمي بين البلدان المغاربية، ولاستقرار المنطقة وأمنها وازدهارها، لاسيما في ظل الصعوبات الاقتصادية الحالية المترتبة عن وباء كوفيد-19”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.