إسبانيا تستدعي سفيرة المغرب بسبب تصريحات العثماني حول سبتة ومليلية

أحداث الداخلة
مستجدات
22 ديسمبر 2020آخر تحديث : الثلاثاء 22 ديسمبر 2020 - 10:17 صباحًا
إسبانيا تستدعي سفيرة المغرب بسبب تصريحات العثماني حول سبتة ومليلية

أحداث الداخلة ــ متابعة

استدعت الحكومة الإسبانية السفيرة المغربية في مدريد، كريمة بنيعيش، بعد تصريحات رئيس الحكومة المغربي سعد الدين العثماني، التي تحدث فيها عن أن مدينتي سبتة ومليلية محتلتان وسيأتي الوقت لفتح ملفهما، بعد الانتهاء من قضية الصحراء.

واستدعيت بنيعيش من طرف كاتبة الدولة المكلفة بالشؤون الخارجية كريستينا غالاش، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الإسبانية الرسمية، حيث أخبرتها أن “الحكومة الإسبانية تتوقع من جميع شركائها احترام سيادة ووحدة أراضي إسبانيا”.

وفي تصريحات أدلى بها يوم السبت 19 دجنبر لقناة الشرق السعودية، اقترح رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني فتح مسألة السيادة على مدينتي سبتة ومليلية. “سبتة ومليلية هي مسألة يجب فتحها” ، قال رئيس الحكومة، قبل أن يضيف: “لقد ظل معلقًا منذ خمسة أو ستة قرون، لكن يومًا ما يمكن أن يفتح”.

كانت مدينتا مليلية وسبتة تحت السيادة الإسبانية منذالقرنين السادس عشر والسابع عشر على التوالي. إنها البقايا الوحيدة للأراضي الأفريقية التي كانت تسيطر عليها إسبانيا سابقًا.

يأتي الخلاف في لحظة حساسة في العلاقات بين البلدين، لا سيما بشأن مسألة الصحراء، المستعمرة الإسبانية السابقة، وهي منطقة تابعة للمملكة المغربية لكن الانفصاليين من جبهة البوليساريو يطالبون بها مدعومين من طرف الجزائر.

وأدى تجدد التوتر بين الطرفين في هذا المجال واعتراف الولايات المتحدة الأخير بسيادة المغرب على هذه المنطقة إلى إحياء الخلافات حول هذه القضية بين الرباط ومدريد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.