وزارة الصحة تُعالج مهنييها المصابين بكورونا بالمصحات الخاصة حفاظا على حياتهم

11 نوفمبر 2020 - 12:25 م

أحداث الداخلة ــ متابعة

 

تكفلت المصحات الخاصة بعلاج المهنيين العاملين في قطاع الصحة، بناء على اتفاق مع وزارة الصحة للحد من فقدان المزيد من جنود الصفوف الأمامية للمواجهة مع الجائحة العالمية وحماية القطاع من الانهيار.

 

وحسب مصادر يومية “أخبار اليوم”، فإن الأمر يتعلق باتفاق بين جمعية المصحات الخاصة بالمغرب، وبين وزارة الصحة، تتكفل بموجبه المصحات الخاصة بالمغرب، خاصة في محاور الدار البيضاء والرباط ومراكش وأكادير، بالمرضی بکوفید19 من القطاع الصحي، ومعالجتهم مبكرا، كي لا يتطور الأمر وتتدهور حالتهم الصحية، وبالتالي، تمكنهم من استعادة نشاطهم في مواجهة الفيروس التاجي، والحفاظ على قوة صفوف المواجهة، بدل فقدانهم.

 

وفي هذا الصدد، قال الدكتور رضوان السملالي، رئیس الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة، إن الموجة الثانية لفيروس كورونا المستجد خطفت أرواحا كثيرة من الأطباء الذين يعتبرون جنود الصفوف الأمامية في المواجهة مع الجائحة العالمية، ما رفع من عبء القطاع الصحي في المواجهة، وأزم الوضع أكثر، وجعل القطاع يعاني أمام ارتفاع الإصابات بالفيروس التاجي، والضغط على المستشفيات، ومحدودية الأطقم الصحية في المواجهة، إضافة إلى اشتداد شراسة الفيروس.

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .