جامعة الدول العربية تستنكر استخدام حرية التعبير كذريعة لإهانة مقدسات الآخرين

31 أكتوبر 2020 - 9:22 ص

أحداث الداخلة ــ و م ع

 

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أن إظهار الاحترام لعقائد الآخرين لا ينتقص من مبادئ حرية التعبير التي لا يمكن أن تستخدم كذريعة لإهانة مقدسات الآخرين.

 

وذكر بيان للجامعة العربية، الجمعة 30 أكتوبر، أن أبو الغيط، شدد خلال مباحثات هاتفية مع ميجيل موراتينوس، الممثل السامي لتحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة، بمواقف الجامعة الثابتة من الاحترام المتبادل والنأي عن ازدراء الأديان أو المقدسات لما يمثله ذلك من مبادئ مهمة للتعايش الحضاري.

 

وناقش الجانبان، بحسب البيان، الوضع المتوتر حاليا وما يمكن فعله على صعيد العمل الدولي متعدد الأطراف لتعزيز الحوار بين الحضارات، وتجنيب العالم شرور الصراعات الدينية والثقافية.

 

وأشاد أبو الغيط بـ”دور المعتدلين والعقلاء وأنصار التعايش والتسامح على الجانبين في نشر قيم التسامح ومواجهة الغلو والتطرف أيا كانت صورته أوالطرف الذي يمارسه”، مؤكدا في ذات الوقت على ضرورة شجب الجميع للإرهاب والعنف بصورة لا لبس فيها.

 

وذكر بأن الدول العربية عانت لعقود، ولا زالت، من الإرهاب المقيت الذي يتغذى على الفكر المتطرف، محذرا من الاستخدام المؤسف من جانب بعض القوى للشباب العربي كوقود لحروب بغيضة تغذي مصالحها ورؤاها.

 

وعبر أبو الغيط عن إدانته الشديدة للعمل الإرهابي البغيض الذي وقع الخميس، 29 أكتوبر 2020، بالقرب من كنيسة نوتردام في مدنية نيس الفرنسية، وأسفر عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص، مستنكرا بأشد العبارات، أعمال الإرهاب التي تستهدف الأبرياء.

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .