وثائق سرية أمريكية تؤكد رفض الملك محمد السادس لقاء رئيس إسرائيلي سابق، وهذا السبب

أحداث الداخلة ــ متابعة 19 أكتوبر 2020 - 4:24 م

أكدت وثائق سرية تم الكشف عن محتوياتها حديثا من طرق الإعلام الأمريكي عن الموقف الراسخ للمملكة المغربية من القضية الفلسطينية، حيث أظهرت تشبث الملك محمد السادس برفض عقد أي لقاء يجمعه بالرئيس الإسرائيلي حينئذ شيمون بيريز.

 

الوثيقة الذي يعود تاريخها إلى أكتوبر من عام 2010 عبارة عن رسالة توصلت بها هيلاري كلينتون، ومرسلة من طرف نائبة قسم الموظفين في وزارة الخارجية الأمريكية خلال فترة حكم أوباما، حيث تؤكد أن الملك محمد السادس تشبث برفض مقابلة شيمون بيريز الذي كان يرغب بشدة في ملاقاته باعتباره رئيس لجنة القدس، ويحظى بمكانة كبيرة في الساحة العربية والإسلامية.

 

وتقول الوثيقة أن سبب الرفض المغربي راجع إلى الجمود في محادثات السلام في الشرق الأوسط بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

 

وجاء في الوثيقة التي كانت سرية لوقت طويل: “قال مساعد الرئيس الإسرائيلي إن الملك محمد السادس رفض اللقاء مع شيمون بيريز نتيجة رفض إسرائيل إيقاف الاستيطان في الضفة الغربية، ورفض الفلسطينيين التفاوض إذا لم تتراجع إسرائيل عما تفعله، وأمهلوا الولايات المتحدة حتى أوائل نوفمبر لمحاولة حل النزاع”.

 

وورد فيها أيضا: “إذا لم يلتق شيمون بيريز بالملك محمد السادس، فإنه لن يحضر المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي سيُجرى في مراكش”.

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .