“البراق” يحول جثة شخص اختار الانتحار على سكته إلى أشلاء

أحداث الداخلة ــ متابعة 28 يونيو 2020 - 8:09 م

توقفت رحلة القطار الفائق السرعة الذي انطلق من مدينة طنجة باتجاه القنيطرة عصر اليوم قبل وصوله إلى العرائش بعدما تفاجأ السائق بشخص يقف وسط السكة الحديدية ليصدمه بسرعة تقارب 300 كيلومتر في الساعة، وهو ما حول جثة الراحل إلى أشلاء.

 

المعطيات المتوفرة تقول أن شخصا مجهول الهوية تخطى السياج الحديدي الذي يحمي السكة وانتظر اقتراب “البراق” ليرمي بنفسه أمامه رغبة منه في الانتحار، حيث تسبب الاصطدام الرهيب في تشتت جسد المنتحر وإصابة مقدمة القطار بأضرار كبيرة.

 

هذا وقد تمت إعادة القاطرة المتضررة إلى مدينة طنجة من أجل فحصها وإصلاحها، بينما واصل المسافرون طريقهم بعد حوالي 40 دقيقة من التوقف الاضطراري.

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .