إسبانية تقرر إرسال 200 عنصرا أمنيا إلى مدينة سبتة المحتلة

أحداث الداخلة
أخبار وطنية
17 مايو 2021آخر تحديث : الإثنين 17 مايو 2021 - 9:54 مساءً
إسبانية تقرر إرسال 200 عنصرا أمنيا إلى مدينة سبتة المحتلة
أحداث الداخلة

أعلنت السلطات المحلية لسبتة المحتلة أن هذا اليوم يعتبر كارثي وتاريخي بالنسبة للمدينة، حيث لم يسبق لسبتة أن سجلت هذا العدد الكبير من المهاجرين السريين، لدرجة أن حرس الحدود الإسبان لم يقدروا على وقف هذه العملية بعدما تفاجؤوا بتدفق أزيد من 2700 شخص من معبري “تراخال” و”بينزو” وعبر الشاطئين الشمالي والجنوبي لسبتة المحتلة.

ما دفع وزارة الداخلية الإسبانية إلى عقد اجتماع مستعجل بالعاصمة مدريد، لتعزيز الأمن في مدينة سبتة المحتلة حيت قرر فرناندو مارلاسكا وزير الداخلية الإسباني إرسال 50 عنصرا من الحرس المدني و150 عنصرا من الشرطة الوطنية لمساعدة السلطات الأمنية المحلية على مكافحة ظاهرة الهجرة السرية، وإنقاذ الحكومة المحلية من الإنهيار في ظل عدم قدرتها على تسيير الوضع لحالها.

وأوردت صحيفة “إل باييس”، أن السلطات المغربية تركت المهاجرين يعبرون الى سبتة بدون تدخل ، وهو ما وثقته ايضا صور و فيديوهات منشورة على الانترنت.

واعتبر متتبعون للوضع، أن السلطات المغربية ،ربما قد تكون جمدت تعاونها مع إسبانيا فيما يخص ملف الهجرة، بسبب إقدام الحكومة الإسبانية على إستضافة زعيم البوليساريو المتورط في قضايا تعذيب، وإدخاله البلاد بهوية مزورة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.