وخش آدمي يقتحم مسكن عجوز ويغتصبها بالقوة بضواحي اليوسفية

أحداث الداخلة
أخبار وطنية
4 مارس 2021آخر تحديث : الخميس 4 مارس 2021 - 10:35 مساءً
وخش آدمي يقتحم مسكن عجوز ويغتصبها بالقوة بضواحي اليوسفية
صورة تعبيرية
أحداث الداخلة ــ متابعة

تعرضت سيدة عجوز تبلغ من العمر 70 سنة، وتقطن بدوار زاوية سيدي أحمد بجماعة الكنتور التابعة لإقليم اليوسفية، نهاية الأسبوع الأخير للاغتصاب تحت التهديد بالعنف من طرف شخص اقتحم عليها مسكنها ليلا وهو في حالة سكر طافح.

وقام المشتبه به بفعلته الشنيعة انتقاما من السيدة العجوز، التي تعيش وحيدة وتعاني أمراضا مزمنة، بعد ان كانت قد اشتكت به سابقا للجهات المعنية، متهمة إياه بكونه أضرم النار في منزلها.

وقالت يومية المساء، في عددها الصادر غدا، أن المشتبه به خطط لاقتحام مسكن الضحية بعد أن قام بتقطير ماء الحياة واحتساء كؤوسها وتدخين “الكيف” حتى لا يتردد في اقتراف جريمته، وفي طريقه صوب بيت العوز بزاوية سيدي أحمد، تأبط المشتبه به معولا ومنجلا، واقتحم بيتها ليلا، وتسلل إلى غرفة نومها، حيث عرضها للعنف وأصابها بجرح غائر على جبينها، وأرغمها على ممارسة الجنس معه بالعنف والتهديد طيلة الليل، وعلى الرغم من توسلاتها، استمر في اقتراف جريمته البشعة بفعل تأثير المخدرات وماء الحياة، إلى أن قضى وطره منها وغالبه النوم بغرفة نومها، فاستغلت الضحية الفرصة وفرت من منزلها مستنجدة بعون سلطة ورجال الدرك الملكي الذين استجابوا بسرعة لنداء الإستغاثة، إلا انه عند وصولهم لم يجدوا المشتبه به، حيث تمكن من الفرار تاركا وراءه المعول والمنجل.

واتجهت عناصر الدرك الملكي على عجل إلى بيت أسرة المشتبه به حيث تمكنت من اعتقاله.

المصدرصحف
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.