إستياء عـارم لساكنة الداخلة بسبب افتتاح محل بيع الخمور بحي مولاي رشيد

6 يناير 2019 - 10:24 م

أحداث الداخلة

 

استياء عارم لساكنة مدينة الداخلة، هذه الأيام على مواقع التواصل الاجتماعية، وذلك بسبب منح رخص فتح محلات بيع الخمور وسط الأحياء السكنية بمدينة الداخلة.

 

واستنكر عدد من رواد موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، من منح السلطات المحلية رخصة لفتح محل لبيع الخمور بحي مولاي رشيد، والذي يعرف تكثف سكاني كبير.

 

وطالب عدد من سكان مدينة الداخلة، عبر مواقع التواصل الإجماعية، السلطات المحلية لسحب هذه الرخص التي تعطي لهؤلاء الحق لفتح محلات بيع الخمور، مؤكدين على أنه من شأن هذا الأمر أن يسبب في عدد من المشاكل، خصوصاً تأثيرها على الأطفال القاطنين بتلك الأحياء.

 

وتساءل عدد منهم عن المعايير التي اعتمدتها هذه الجهات المعنية، لمنح رخصة لمحل بيع الخمر، والموجه أساساً للمواطنين المغاربة، وليس للسياح بحكم أن هذه الأحياء ليست مناطق سياحية، رغم أن الفصل 28 من الظهير الملكي الصادر في يوليوز 1967، يقضي بمنع بيع المشروبات الكحولية للمغاربة المسلمين أو منحها لهم مجانا.

 

 

وليست هذه المرة الأولى التي تمنح فيها السلطات المحلية بالداخلة، رخصة فتح محلات بيع الخمور وسط أحياء سكنية بالمدينة، فقد سبق أن منحت رخصة لفتح محل مخصص لنفس الغرض بحي النهضة، الأمر الذي لقي استكاراً ورفضاً واضحاً لساكنة الحي المذكور، بحيث وجهوا عدة شكايات وعرائض للجهات المعنية لغلق تلك المحل، نظراً لما يشكله من خطورة على ساكنة الحي.

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .