خطيـر.. بالوعة الصرف الصحي بدون غطاء تهدد سلامة الاطفال بحي اكسيكيسات

أحداث الداخلة
2019-01-09T07:05:54+01:00
أخبار الداخلة
6 يناير 2019آخر تحديث : الأربعاء 9 يناير 2019 - 7:05 صباحًا
خطيـر.. بالوعة الصرف الصحي بدون غطاء تهدد سلامة الاطفال بحي اكسيكيسات

أحداث الداخلة

تُهدّد حفرة لبالوعة الصرف الصحي بدون غطاء بوسط حي اكسيكيات قرب شارع تنغير، ـ تهدد ـ حياة المواطنين خصوصاً الاطفال الصغار القاطنين بالحي المذكور.

IMG 20190106 150809 - أحداث الداخلة - Ahdat Dakhla

ويشكتي عدد من سكان هذا الحي من تلك الحفرة التي تهدد حياة أبنائهم الذين يلعبون بعين المكان، الأمر الذي قد يسبب لهم في كارثة لا قدر الله.

وبالاضافة إلى خطورة تلك بالوعة الصرف الصحي منعدمة الغطاء، على سلامة المواطنين، فإنها كذالك تهدد صحة المواطنين من ساكنة الحي المذكور، وذلك نتيجة الروائح الكريهة المنبعثة من هذه البالوعة.

IMG 20190106 150908 - أحداث الداخلة - Ahdat Dakhla

ووسط كل هذه الخطورة الخطيرة جدًا، يقف المجلس البلدي برئاسة الجماني مكتفي الأيدي دون تحريك أي ساكن، خصوصاً بعدما أكدت الساكنة أنها راسلت الجهات المختصة لإصلاح هذا الأمر الخطير، لكن دون جدوى، ولا حياة لمن تنادي.

IMG 20190106 150726 - أحداث الداخلة - Ahdat Dakhla

فمن العيب والعار على مدينة يعتبرها مسؤوليها مدينة سياحية بامتياز، وتستقطب عدد كبير من السياح الأجانب وتحتضن عدد من الملتقيات والمنتديات الدولية، أن نرى فيها مشهد كهذا  لبالوعة صرف صحي بدون غطاء.

كل هذا، يكشف لنا بالملموس عدم مبالات المجلس البلدي لسلامة المواطنين، ولا من صلب اهتماماته سلامتهم وحمايتهم، بل من صلب اهتمامته هو اغتناء رئيس المجلس وحاشيته الفاسدة، الذين عتوا في هذه الارض الطاهرة فسادا، على حساب المواطن المغلوب على أمره.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.