شتان بين مشروع “كور واعطي” لعور ومشروع “الخطاط ينجا” المتقن.. ولوجيات ذوي الاحتياجات الخاصة نموذجاً

2 يناير 2019 - 1:10 م
أحداث الداخلة    “بغا يقلدوا ولكن عورها”.. هذا ما ينطبق على  مشروع بلدية الجماني الذي حاول من خلاله تمكين بعض الولوجيات لذوي الاحتياجات الخاصة بمدينة الداخلة، بعدما أن نفذ مطالبهم السيد “الخطاط ينجا” سابقاً.   مشروع “الخطاط ينجا” الذي تم إنجازه بإتقان واحترافية يستجيب لمطالب هذه الفئة من المجتمع، و الرامي لتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة من الولوجيات بشكل سلس في هذه المدينة التي شوهها مجلس الجماني، حيث حاول الآخر تقليده، لكن بطريقة عشوائية ولا وهي “كور واعطي الاعور”.   نحن هنا لا نلوم الجماني على هذا المشروع، ولكن نحن نلومه على طريقة تطبيقة وإنجازه، لهو احتقار واستغباء لهذه الشريحة من المجتمع التي تستحق العناية التامة والاهتمام المستحق، وليس الضحك عليهم واستغبائهم بمشروع “كور واعطي لعور” من خلال “التهراس”، دون تقان المشروع.   ولنترك لكم  أن تحكموا بأنفسكم من خلال الصوة التالية التي تبين وبالمواضح الفرق الشاسع بين مشروع عشوائي لا ينطبق عليه الاتقان والاحترافية والجدية، وبين مشورع متقن ومنجز بكل احترافية ويستجيب لمتطلبات هذه الشريحة من المجتمع “ذوي الاحتيجات الخاصة”.   مشروع “الخطاط ينجا”..         مشروع “الجماني”  

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .