الداخلة – وادي الذهب.. اللجنة الجهوية للتنمية البشرية تصادق على 46 مشروعا بأزيد من 17 مليون درهم

أحداث الداخلة
أخبار الداخلة
5 مايو 2021آخر تحديث : الأربعاء 5 مايو 2021 - 3:58 صباحًا
الداخلة – وادي الذهب.. اللجنة الجهوية للتنمية البشرية تصادق على 46 مشروعا بأزيد من 17 مليون درهم
أحداث الداخلة

صادقت اللجنة الجهوية للتنمية البشرية بالداخلة – وادي الذهب، أمس الاثنين بالداخلة، على 46 مشروعا مقترحا برسم سنة 2021، بكلفة إجمالية بلغت أزيد من 17.17 مليون درهم.

وهكذا، صادق أعضاء اللجنة الجهوية للتنمية البشرية، بالإجماع، خلال لقاء ترأسه والي جهة الداخلة – وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر، بحضور عامل إقليم أوسرد عبد الرحمان الجوهري ورئيس المجلس الجهوي الخطاط ينجا، على المشاريع المقترحة من قبل اللجنتين الإقليميتين للتنمية البشرية بوادي الذهب وأوسرد.

وفي كلمة بالمناسبة، دعا والي الجهة أجهزة الحكامة إلى بلورة مشاريع وبرامج متجددة واقتراح مبادرات لتنزيل الأهداف الأساسية للمرحلة الثالثة، لاسيما الرفع من مستويات الالتقائية بين كل البرامج الاجتماعية، وضمان التكامل بين تدخلات القطاعات الاجتماعية والمجتمع المدني، وتركيز التدخلات على الجوانب اللامادية خصوصا برامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة.

وفي هذا الصدد، دعا السيد بنعمر اللجن المحلية إلى تجديد طرق العمل والتواصل واقتراح برامج ومساريع ذات وقع حقيقي ومباشر على كل الفئات المستهدفة، حتى تكون أهداف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في صلب الحاجيات الحقيقية التي تضمن تذليل المعيقات الأساسية للتنمية البشرية.

وبالنسبة لإقليم وادي الذهب، صادقت اللجنة على تسعة مشاريع بغلاف مالي قدره 1.84 مليون درهم، في إطار برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، والتي تهم على الخصوص منحة التسيير لفائدة المركز الجهوي لتصفية الدم (500 ألف درهم)، واقتناء وسائل تعليمية وتقنية لصالح الأطفال المصابين بالتوحد (200 ألف درهم)، وتهيئة وتجهيز مركز الاستقبال بحي الوحدة (200 ألف درهم)، واقتناء مستلزمات شبه طبية لفائدة المسنين (70 ألف درهم).

ويتعلق الأمر كذلك بـ 10 مشاريع بقيمة تناهز 2.45 مليون درهم، تتعلق ببرنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة، وتتعلق بصحة الأم والطفل (100 ألف درهم)، والتعليم الأولي (2.03 مليون درهم)، والدعم المدرسي (320 ألف درهم).

يضاف إلى ذلك ثلاثة مشاريع باستثمار إجمالي تجاوز 4.71 مليون درهم، في إطار برنامج “تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب”. وفي ما يتعلق بإقليم أوسرد، صادق أعضاء اللجنة الجهوية للتنمية البشرية على العديد من المشاريع المدرجة في البرامج الأربعة للمرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بكلفة إجمالية تجاوزت 8.71 مليون درهم.

وتهم هذه المشاريع البرنامج المتعلق بتدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا، من خلال ثلاثة مشاريع بغلاف مالي قدره 2.3 مليون درهم.

وبخصوص برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، فإن إجمالي الاعتمادات المحتمل برمجتها يبلغ أزيد من 2.74 مليون درهم تهم، على الخصوص، بناء مركز متعدد الاختصاصات خاص بالأطفال في وضعية صعبة بشراكة مع العصبة المغربية لرعاية الطفولة (1.8 مليون درهم)، وتجهيز مركز الاستقبال “الفقمة” بالمهيريز (181.530 درهم)، ودعم تسيير مركز الاستقبال في بئر كندوز (100 ألف درهم).

وبالنسبة لبرنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، فإن إجمالي الاعتمادات المحتمل برمجتها تزيد عن 3.14 مليون درهم وتهم أربعة محاور، وهي دعم ريادة الأعمال (1.88 مليون درهم)، والاقتصاد الاجتماعي والتضامني (629.356 درهم)، ودعم القابلية للتشغيل (314.678 درهم)، والرفع من جودة خدمات منصة الشباب (314.678 درهم).

وفي ما يتعلق ببرنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة، فقد بلغ إجمالي الاعتمادات أزيد من 1.12 مليون درهم، في حين تهم المشاريع المبرمجة التي حصلت على موافقة اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، على الخصوص، صحة الأم والطفل (520.000 درهم)، ودعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي (452.595 درهم)، ودعم التعليم الأولي في الوسط القروي (150.000 درهم).

من جهة أخرى، صادق أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية على إعادة برمجة الاعتمادات برسم سنتي 2019 و2020، وكذا برمجة الاعتمادات الاستثنائية، من بينها اقتناء شاحنة صهريجية بسعة 30 متر مكعب (1.6 مليون درهم)، وربط مركز الاستقبال “الفقمة” في المهيريز بالماء والكهرباء (100.000 درهم)، والدراسة المتعلقة ببناء مركز اجتماعي لاستقبال ورعاية المتشردين والشباب بدون مأوى في المركز الحدودي الكركرات (500.000 درهم).

المصدرو م ع
رابط مختصر
كلمات دليلية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.