هادشي خطير.. بالوعة صرف صحي بدون غطاء تهدد حياة الأطفال الصغار

أحداث الداخلة
2019-01-25T00:04:22+01:00
أخبار الداخلة
24 يناير 2019آخر تحديث : الجمعة 25 يناير 2019 - 12:04 صباحًا
هادشي خطير.. بالوعة صرف صحي بدون غطاء تهدد حياة الأطفال الصغار

أحداث الداخلة

تٌشكل بالوعة للصرف الصحي بدون غطاء، وسط حي اكسيكيات، بجانب شارع تنغير، ــ تُشكل ــ خطراً كبيراً على الأطفال الصغار خصوصاً والساكنة عموماً.

وتهدد هذه البالوعة المنعدمة الغطاء، حياة الأطفال الصغار، نظراً لعدم تواجد بها غطاء يحمي الساكنة من خطر سقوطهم فيها خصوصاً الأطفال الصغار الذين يلعبون بجنباتها لا يعلمون الخطر الذي بواجههم “الصورة”.

IMG 20190115 193049 - أحداث الداخلة - Ahdat Dakhla

إضافة إلى ماتشلكه هذه البالوعة من خطر على الأطفال الصغار، فإنها تشكل كذالك خطراً صحياً على ساكنة الحي بشكل كامل، وذلك نظراً للروائح الكريهة المنبعثة منها، هو الأمر الذي قد يسبب في  أمراض خطيرة للساكنة، التي ألفت هذه الروائح التي أزكمت أنوفهم.

وأكدت ساكنة الحي في تصريحات لـ”أحداث الداخلة”، أنه سبق لها وأن راسلت الجهات المعنية وعلى رأسها بلدية الداخلة، حيث لم تلقى الساكنة أي رد ولو بإصلاح ترقيعي يحد من خطر هذه البالوعة الخطيرة.

فهل ستتدخل مصالح بلدية الجماني لأنهاء معاناة الساكنة، وكذا إنقاد أرواح أطفال صغار أرادوا فقط اللعب أمام منازلهم، بعدما همشتهم بلدية الجماني التي لم توفر لهم مكان يكون متنفسهم ؟؟؟… وهل الجماني و”رباعتو” سينظرون إلى مصالح الساكنة ومطالبها بشكل جدي والاستجابة لها، وأخدها بعين الاعتبار…. أم أنه سيظل ينهج ساسة الآذان الصماء اتجاه كل مايهم مصلحة الساكنة وهذه المدينة المنكوبة؟؟؟… هذه الأسألة وأخرى تطرح نفسها بشكل يومي، ولا مجيب عليها من غير الجماني و”رباعتو” وسط البلدية!

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.