هذا قرار المغرب بشأن لقاح “أسترازينيكا” بعد تعليقه في دول أوروبية

قرر المغرب الإبقاء على استعمال لقاح أسترازينيكا في حملة التلقيح ضد كورونا، وذلك خلافا لعدد من الدول الأوروبية التي تعليق التطعيم باللقاح المذكور بشكل مؤقت.

وأفاد مصدر حكومي لوسيلة إعلامية مغربية، أن المغرب قرر الإبقاء على استعمال لقاح أسترازينيكا كلقاح لمواجهة فيروس كورونا.

وأوضح مصدر من اللجنة العلمية والطبية، أن الجهات التي تتبع استعمال اللقاح البريطاني أسترازينيكا والصيني سينوفارم تعتبر أن اللقاح البريطاني لا يشكل أي خطر. ولحدود الساعة لم يتم تسجيل أي حادث لدى مصالح وزارة الصحة منذ إنطلاق حملة التلقيح بالمغرب في نهاية يناير المنصرم.

«سنواصل استعمال هذا اللقاح لأنه لا يوجد أي سبب لتعليق استعماله من الناحية الطبية والعلمية لا يشكل خطرا»، يضيف المصدر.

وكانت الحكومة المغربية قد أعلنت، في الـ24 دجنبر الماضي، أن تعاقدت لاقتناء 65 مليون جرعة من اللقاحين الصيني سينورفام والبريطاني أسترازينيكا، حيث من المرتقب أن يستفيد من اللقاح 25 مليون شخص.

منذ نهاية يناير الماضي، تم تلقيح 4 مليون شخص، أي ما يشكل 11 في المائة من السكان. كما أعلنت وزارة الصحة، اليوم الاثنين 15 مارس 2021، أن عدد المستفيدين من الجرعة الأولى من اللقاح بلغ 4.225.311 شخصا، بينما بلغ عدد المستفيدين من الجرعة الثانية حتى الآن 1.767.472 شخصا.

يذكر أن عددا من الدول الأوروبية (فرنسا، النرويج، ألمانيا، إيطاليا، إيسلندا، إيرلندا…) علقت احترازيا استعمال لقاح أسترازينيكا في انتظار رأي الهيئة الأوروبية للأدوية بعد تسجيل إصابات بجلطات دموية لدى راشدين عقب تلقيهم اللقاح.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد استبعدت وجود علاقة بين اللقاح وحدوث حالات تجلط بالدم، مؤكدة أنه “ليس هناك سبب لعدم استعمال هذا اللقاح”.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي