خطير.. تعرض لاعب فريق مولودية الداخلة للضرب من طرف لاعبي فريق اتحاد سيدي قاسم

على إثر ما حدث أمس الأحد، بالملعب البلدي الداخلة، بعد انتهاء مباراة كرة قدم جمعت بين فريقي مولودية الداخلة واتحاد سيدي قاسم، تعرض أحد لاعبي فريق مولودية الداخلة للاعتداء شنيع من طرف لاعبي فريق اتحاد سيدي قاسم للضرب والجرح بأنحاء مختلفة من جسمه.

وحسب ما أفاد به شهود عيان، فإن لاعب مولودية الداخلة كان بصدد مصافحة لاعب آخر من فريق اتحاد تمارة، إلا أنه عوض مصافحته بروح رياضية قام بتوجيه له ضربة على مستوى رأسه، بسبب غضبه وعد تقبله خسارة فريقه أمام مولودية الداخلة، وبعدها انهال عليه باقي لاعبي فريق اتحاد سيدي قاسم بالضرب والسب والشتم واتهام فربق مولودية الداخلة بالانفصال، لتبدأ المواجهة بين لاعبي الفريقين.

وأصدر عدد من الأشخاص الحكم على ما تم تداوله من مقاطع فيديو غير واضحة، تبين مواجهة بين لاعبي الفريقين، ليتم الحكم على أن لاعبي فريق مولودية الداخلة هم السبب في هذه الفوضى، لكن الحقيقة هي أن من بادر إلى خلق الفوضى هم لاعبي فريق اتحاد تمارة، حسب شهود عيان.

من هذا المنطلق وجب على الجهات المعنية التحقيق في الواقعة بناء على الحقيقة الكاملة، وليس بناء على فيديوهات مصورة وثقت جزء صغير من الأحداث التي تدين فريق مولودية الداخلة وهو في حالة دفاع عن النفس الطبيعية كأشخاص طبيعيين تعرضو للهجوم وللضرب والسب والشتم من قبل فريق اتحاد سيدي قاسم.

وكما توضح الصور التي تداولت بشكل كبير تعرض أحد لاعبي فربق مولودية الداخلة لجروح خطيرة على مستوى وجهه ورجله، تسببت له في عجز سيظطر معه للمكوث في البيت لعدة أيام.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي