وضع مستشفى عمومي تحت تدابير الحجر الصحي بعد إصابة دكتور بفيروس كورونا

أحداث الداخلة ــ متابعة 

 

أفاد مصدر متطابق، أن كل العاملين بمستشفى سيدي لحسن بتمارة، جري وضعهم عشية اليوم تحت تدابير الحجر الصحي، وذلك بعد إصابة دكتور متخصص في العظام والمفاصل بفيروس كورونا المستجد، وفقا لما أكدته التحاليل المخبرية.

 

وتابعت مصادرنا أن وزارة الصحة قامت بإغلاق المستشفى بشكل نهائي في وجه الجميع، فيما تم وضع كل العاملين به، من أطباء وممرضين ورجال الحرس الخاص، تحت تدابير الحجر الصحي، في انتظار الكشف عن نتائج التحاليل المخبرية التي ستجرى عليهم، فيما تم نقل الدكتور المصاب بالفيروس إلى إحدى المصحات الخاصة بالعاصمة الرباط.

 

قد يعجبك أيضا