وزير الداخلية الإسباني يشيد بالتعاون بين الأجهزة الأمنية لبلاده ونظيرتها المغربية

أحداث الداخلة ــ متابعة 

 

أكدت إسبانيا، أمس الخميس، أن التعاون بين الأجهزة الأمنية بكل من إسبانيا والمغرب هو “تعاون مثالي ونموذجي” خاصة في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية والإرهاب وتهريب المخدرات .

 

وأوضح وزير الداخلية الإسباني، فرناندو غراندي مارلاسكا، خلال اجتماع عقده أمس الخميس بالرباط مع نظيره المغربي عبد الوافي لفتيت أن “العمل المشترك اليومي الذي تقوم به الأجهزة الأمنية في إسبانيا والمغرب نموذجي ويعطي نتائج جد إيجابية وملموسة”.

 

وقال بيان لوزارة الداخلية الإسبانية، صدر في أعقاب هذا الاجتماع، أن غراندي مارلاسكا استعرض بهذه المناسبة الحصيلة الإيجابية للتعاون بين إسبانيا والمغرب طوال عام 2019 وأعرب عن إرادته واستعداده مواصلة العمل معا على أساس “مبدأ الثقة المتبادلة” خلال عام 2020.

 

وأشار الوزير الإسباني إلى أن “التعاون مع المغرب يكتسي أولوية بالنسبة لإسبانيا”.

 

وأبرز في هذا السياق “تعاون ودعم السلطات المغربية في مجال مكافحة شبكات الاتجار بالبشر” وهو التعاون الذي ساهم ـ حسب غراندي مارلاسكا ـ في انخفاض قدرت نسبته بـ4،53 في المائة في عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى إسبانيا عن طريق البحر في عام 2019 مقارنة بالعام الذي قبله.

 

كما جدد التزام الحكومة الإسبانية من أجل مواصلة الدفاع أمام مؤسسات وهيئات الاتحاد الأوربي “عن الأهمية الكبيرة التي يحظى بها المغرب كشريك استراتيجي في قضايا الهجرة وفي مجالات أخرى كثيرة ومتنوعة”.

 

وفي مجال مكافحة الإرهاب، أكد الوزير الإسباني أن التعاون بين بلاده والمغرب “ما فتئ يعطي ثماره” وقال: “يجب أن نشيد بالعمليات المشتركة ضد الإرهاب التي تقوم بها قواتنا الأمنية منذ عام 2014″.

 

كما نوه غراندي مارلاسكا بـ”العمليات المشتركة العديدة” التي تم تنفيذها ضد شبكات تهريب المخدرات والمجموعات الإجرامية المنظمة التي تنشط في إسبانيا والمغرب.

 

قد يعجبك أيضا