واشنطن تأمل بعودة دبلوماسييها إلى كييف بنهاية الشهر

واشنطن تأمل بعودة دبلوماسييها إلى كييف بنهاية الشهر

الدنمارك أعادت فتح سفارتها في العاصمة الأوكرانية


الاثنين – 1 شوال 1443 هـ – 02 مايو 2022 مـ


مبنى السفارة الأميركية في كييف (أرشيفية – رويترز)

كييف: «الشرق الأوسط أونلاين»

تأمل الولايات المتحدة أن يعود دبلوماسيوها إلى العاصمة الأوكرانية كييف «بحلول نهاية الشهر»، حسبما أعلنت القائمة بأعمال السفارة كريستينا كفيين، اليوم (الاثنين)، بعدما أغلقت واشنطن سفارتها هناك قبل أيام من بداية الغزو الروسي لأوكرانيا.
وقالت كفيين خلال مؤتمر صحافي في مدينة لفيف في شرق أوكرانيا «نأمل جداً أن تسمح لنا الظروف بالعودة إلى كييف بحلول نهاية الشهر».
وأعلنت الدنمارك في وقت سابق الاثنين إعادة فتح سفارتها في كييف في بادرة دعم لأوكرانيا في وجه الغزو الروسي، خلال زيارة غير معلنة لوزير الخارجية جيبي كوفود. وقال الوزير في بيان صادر عن وزارته إن «إعادة فتح أبواب السفارة الدنماركية اليوم يشكل بادرة قوية ترمز إلى دعم أوكرانيا وشعبها».
وكانت السفارة أغلقت موقتا بسبب الوضع الأمني وغادر الدبلوماسيون بعدما أقاموا ممثلية موقتة في لفيف في غرب اوكرانيا، على ما أعلنت كوبنهاغن في 24 فبراير (شباط).
ولم يعلن عن زيارة الوزير الدنماركي مسبقا وقد أتت بعد زيارة شخصيات سياسية غربية أخرى.
وكانت رئيسة وزراء الدنمارك ميتي فريدريكسن زارت كييف في 21 أبريل (نيسان) تزامنا مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز. وأعلنت عن مساعدة عسكرية إضافية لأوكرانيا قدرها 600 مليون كورونة (80,6 مليون يورو) ما رفع إجمالي هذه المساعدة إلى مليار كورونة.
وستعمل السفارة الدنماركية وهي الأولى لإحدى دول الشمال الأوروبي تعيد فتح أبوابها، بعدد محدود من الموظفين، على أن تعود تدريجا إلى عملها الطبيعي.



أوكرانيا


حرب أوكرانيا

قد يعجبك أيضا