هل تمهد باريس الإعتراف بمغربية الصحراء؟: فرنسا مستعدة لتمويل خط كهرباء يربط الدار البيضاء بمدينة الداخلة في الصحراء

i24

“فرنسا مستعدة للمشاركة في تمويل خط كهرباء بقدرة ثلاثة جيجاوات يربط مدينة الدار البيضاء المغربية بمدينة الداخلة في الصحراء”

قال وزير المالية الفرنسي برونو لومير، مساء اليوم الجمعة، إن “فرنسا مستعدة للمشاركة في تمويل خط كهرباء بقدرة ثلاثة جيجاوات يربط مدينة الدار البيضاء المغربية بمدينة الداخلة في الصحراء”، جاءت تصريحات لومير في منتدى أعمال مغربي فرنسي في الرباط قائلا”أؤكد لكم أننا مستعدون للمشاركة في تمويل هذا المشروع”.

وأكد برونو لومير على أن “المغرب وفرنسا شعبان متحضران، وحضارتان كبيرتان، واحدة في إفريقيا، والأخرى في أوروبا”، وزاد: “اليوم نحن هنا لتجديد الشراكة بين البلدين الشريكين”. وشدد على أن “المغرب وفرنسا لهما الأهداف الاقتصادية نفسها، فيما عالم اليوم مختلف تماما عن فترة كورونا”، مستدركا بأن “حلول فرنسا لمواجهة تحديات العالم الجديد هي الذهاب إلى المغرب وتجديد الشراكة معه”.

وتابع المتحدث ذاته: “نركز التعاون أيضا في مجال خفض استخدام الكربون، والطاقة النووية، وهو ورش فتحت النقاش فيه مع زملائي المغاربة، وتلقيت ردودا إيجابية للغاية”.

وكان وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورني خلال زيارته للرباط أواخر فبراير/شباط المنصرم، قد أعلن الدعم “الواضح والثابت” من لدن باريس لخطة الحكم الذاتي المغربية للصحراء، مشددًا على أنه حان الوقت لفرنسا للمضي قدمًا في هذا الشأن.

وأوضح أن فرنسا ستجسد ذلك من خلال “إجراءات ملموسة”، تتمثل في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية بأقاليم الصحراء. كما أكد أن المغرب قد استثمر الكثير في مشاريع التنمية لصالح السكان المحليين وفي مجالات التدريب والطاقة المتجددة والسياحة والاقتصاد الأزرق المرتبط بالموارد المائية.

قد يعجبك أيضا