هضم حقوق العمال والاستهتار بأرواحم.. معمل “بلحسن” لتصبير السمك بالداخلة نموذجا

لطالما تسائل العديد عن سبب صمت السلطات المحلية بخصوص المخالفات والتجاوزات التي يرتكبها معمل وادي الذهب لتصبير السمك بالداخلة المعروف بمعمل “بلحسن”، وكذا عدم تطبيق الإجراءات القانونية في حقه.

ويتعامل مدير المعمل ومسيريه مع العمال بطريقة همجية وخطيرة، وذلك بسبب المطالبة بحقوقهم وكذا التمتع بتذابير سلامة سليمة داخل المعمل للحفاظ على حياتهم.

ويشتكي عمال المعمل من تعامل مدير المعمل معهم بطريقة مهينة ومشينة والزج بهم خارج المعمل بعدما طالبوا بحقوقهم المشروعة المتمثلة في دفع الأجور وكذا توفير عوامل السلامة داخل المعمل.

ولطالما كانت غياب عوامل السلامة داخل المعمل، من أهم الأسباب في حدوث الفاجعة التي وقعت بالمعمل شهر ماي الماضي والذي لم يحاسب عليها المعمل ومديره.

واشتكى عدد من عمال المعمل الطريقة التي يتعامل بها المدير مع مطالبهم وكذا عدم تحقيق أبسط حقوقهم بحيث يتم قبولها بالرفض والطرد من العمل بشكل تعسفي.

ويشتغل أغلب عمال المعمل إن لم نقل جلهم بطرق غير إنسانية وسليمة تفتقر لأبسط عوامل السللمة والمهنية.

وتتوفر أحداث الداخلة على فيديوهات مصورة توثق لحظة طرد العمال بهمجية بعدما طالبوا بحقوقهم المشروعة، سيتم نشرها في مقال آخر مفصل!.

قد يعجبك أيضا