“ميتا” تعمل على ذكاء اصطناعي جديد يعالج النصوص والكلام بكفاءة

كشفت شركة ميتا والمعروفة سابقًا باسم Facebook عن مبادرة بحثية طويلة المدى للذكاء الاصطناعي (AI)، جديدة من نوعها، تهدف إلى التعرف على كيفية معالجة الدماغ البشري للكلام والنص بشكل أفضل، إضافة إلى عمل أنظمة الذكاء الاصطناعي التي تتعلم مثل البشر.

تابعوا المزيد : لإصلاح جهازك.. تعرف على كيفية إخراج المياه من منفذ الشحن بهاتفك أو الكمبيوتر

وبالعمل مع مركز التصوير العصبي Neurospin (CEA) و Inria، أعلنت عملاق التكنولوجيا والتواصل ميتا أنها تقوم بمقارنة كيفية استجابة نماذج لغة الذكاء الاصطناعي والدماغ لنفس الجمل التي تنطق أو تكتب.

وأضافت الشبكة الاجتماعية في بيان حديث لها نقله موقع gadgetsnow، في تقرير له جاء فيه: «سنستخدم رؤى من هذا العمل لتوجيه تطوير الذكاء الاصطناعي الذي يعالج الكلام والنص بكفاءة مثل الناس».

تابعوا المزيد : المنتدى العربي للإعلام والتواصل العلمي في دورته الثانية: يناقش تطوير وآليات تخطي التحديات

وفي خلال العامين الماضيين قامت Meta بتطبيق تقنيات التعلم فوجدت الأبحاث أن النماذج اللغوية المتشابهة مع نشاط الدماغ هي التي تقوم بالتنبؤ بشكل أفضل بالكلمة التي تليها في السياق، وذكرت الشركة أنه «بينما يتوقع الدماغ الكلمات والأفكار في وقت مبكر، يتم تدريب معظم نماذج اللغة على التنبؤ بالكلمة التالية فقط».

وهذه الأبحاث بحسب ما نقله الموقع عن الشركة، تساعد على التنبؤ بعيد المدى في تطوير نماذج لغة الذكاء الاصطناعي الحديثة، وأعلنت ميتا مؤخرًا عن أدلة على تنبؤات بعيدة المدى في الدماغ، وهي القدرة التي لا تزال تعمل على تحدى النماذج اللغوية الحالية.

تابعوا المزيد: المنتدى العربي للإعلام والتواصل العلمي في دورته الثانية: يناقش تطوير وآليات تخطي التحديات

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر «تويتر» «سيدتي»

قد يعجبك أيضا