منها بجهة الداخلة.. الدكالي يعلن عن تجهيز خمس مستعجلات للقرب من أجل تقريب الخدمات الاستعجالية

مساحة اعلانية

أحداث الداخلة ـــ متابعة

 

كشف أناس الدكالي وزير الصحة، اليوم الثلاثاء خلال معرض رده على سؤال شفوي حول “تعميم ودعم مستعجلات القرب بالمغرب” تقدم به فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس المستشارين، أن وزارة الصحة تعتزم، من خلال هذا المخطط، تسريع تأهيل المستعجلات 2019 -2021، إلى تعزيز عدد وقدرات الأطر الطبية وشبه الطبية العاملة بهذه الوحدات من أجل الاستجابة بشكل أفضل للحاجيات الصحية الاستعجالية للمواطنين.

 

 

و أضاف الدكالي، أنه منذ سنة 2012 تقوم وزارة الصحة، من خلال المخطط ، بإحداث وحدات “مستعجلات القرب” التي تتواجد في المراكز الصحية من المستوى الثاني من أجل تقريب الخدمات الطبية الاستعجالية من ساكنة الأقاليم التي لا تتوفر على مستشفى أو مؤسسة استشفائية قريبة، مشيرا إلى أنه تم إلى غاية اليوم إحداث 96 وحدة استشفائية مجهزة بمعدات تقنية وأدوية وموارد بشرية.

 

وأوضح أن هناك عدة معايير معتمدة لإرساء هذه الوحدات وفقا للمرسوم الذي يحدد تنظيم عرض العلاجات، مشيرا إلى أن هذه المعايير تتجلى في تواجد المركز الصحي الحضري أو القروي بمركز دائرة إدارية، وأن يتوفر على وحدة للولادة، وأن يكون عدد الساكنة لا يقل عن 25 ألف نسمة بالنسبة للمركز الصحي القروي و50 ألف نسمة بالنسبة للمركز الصحي الحضري، فضلا عن تواجد المركز الصحي بعيدا عن المستشفى المرجعي بمسافة تفوق 30 كلم

في

وكانت وزارة الصحة قد أطلقت في دجنبر الماضي مخطط تسريع تأهيل المستعجلات 2019-2021، الذي يروم تحسين جودة خدمات المساعدة الطبية المستعجلة.

 

ويهدف هذا المخطط إلى مواصلة تطوير خدمات المساعدة الطبية المستعجلة والمصالح المتنقلة للمستعجلات والإنعاش الطبي، عبر إحداث وحدات للمساعدة الطبية المستعجلة بجهات درعة – تافيلالت، وبني ملال-خنيفرة، وكلميم-واد نون، ووادي الذهب- لكويرة، وتأهيل الوحدات المتواجدة مسبقا.

 

ويأتي هذا المخطط خصوصاً بعد شموله جهة الداخلة – وادي الذهب، بفضل مطالب السيد المستشار البرلماني عن جهة الداخلة “امبارك حمية” الذي طالب ذات يوم بقبة البرلمان، وزير الصحة “أنس الدكالي”، بتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة بمستشفى الحسن الثاني، وهو الأمر الذي استجاب له وزير الصحة بشكل جزئي، من خلال اطلاق هذا المخطط الوزاري.

،

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي