مجموعة نيكسان وشركة طاقة المغرب يوقعان مذكرة تفاهم لتزويد المواقع الصناعية التابعة لشركة نيكسان في المغرب بالطاقة الكهربائية المتجددة

انطلاقا من التزامهما بالمساهمة في تنزيل خارطة الطريق منخفضة الكربون التي تنهجها المملكة المغربية، مجموعة نيكسان وشركة طاقة المغرب يوقعان اتفاقية شراكة لإزالة الكربون من المواقع الصناعية التابعة لشركة نيكسان.

تدعم شركة طاقة المغرب استراتيجية مجموعة نيكسان فيما يتعلق بإزالة الكربون من خلال توفير طاقة خضراء،موثوقة وتنافسية.

الرباط، المغرب – 14 دجنبر 2023 – تعلن شركة طاقة المغرب ومجموعة نيكسان على توقيع مذكرة تفاهم لتزويد المواقع الصناعية التابعة لشركة نيكسان في المغرب بالطاقة الكهربائية المتجددة، وإزالة الكربون من أنشطتها الصناعية. وتندرج هذه الشراكة ضمن الخطة الوطنية الجديدة منخفضة الكربون للمملكة المغربية ، والتي تهدف إلى تطوير الطاقات المتجددة وإزالة الكربون من الصناعة.

وبهذه المناسبة، صرحت السيدة سلمى العلمي، المديرة العامة لنيكسان شمال غرب أفريقيا قائلة أنه: “يسر مجموعة نيكسان العمل مع شركة طاقة المغرب للمساهمة في تحقيق الحياد الكربوني. ومن خلال توقيع هذه الشراكة، تجدد نيكسان التزامها القائم على ركائز الصناعة 4.0 وتقليل النفايات والاستهلاك المسؤول للطاقة”.

وأفاد السيد عبد المجيد عراقي حسيني، رئيس مجلس إدارة طاقة المغرب أن: ” هذه الشراكة تجسد التزام شركة طاقة المغرب بمواكبة إزالة الكربون من الصناعة المغربية، مع توفير طاقة خضراء، موثوقة وتنافسية. وتركز استراتيجيتنا حتى عام 2030 للمملكة على تطوير محفظة من مشاريع متنوعة في مجال الطاقة المتجددة ومنخفضة الكربون لدعم الطموحات المناخية للمملكة، وكذلك الصناعة. ”

بشأن شركة طاقة المغرب

تعتبر شركة طاقة المغرب أول منتج خاص للكهرباء في المغرب. وقد تأسست عام 1997، وتعد ثمرة إرادة المملكة المغربية لتعزيز خليطها الطاقي للحصول على الموارد اللازمة للتصنيع والنمو الاقتصادي.
تعد شركة طاقة المغرب رائدة في إنتاج الكهرباء الخاصة وتساهم في تلبية حوالي %38 من الطلب الوطني على الكهرباء مقابل %19 من القدرة ًالمثبتة. وقد تم إدراج “شركة طاقة المغرب” في بورصة الدار البيضاء منذ دجنبر 2013، وتحتل موقعا مرموقا كمشغل طاقي في المغرب يطمح لدعم الاستراتيجية منخفضة الكربون للخليط الطاقي المغربي ودعم الخطة الوطنية للماء.

عن نيكسان المغرب

لقد فرضت شركة نيكسان المغرب، التي أصبحت فرعا لمجموعة نيكسان منذ سنة 1947، نفسها في السوق المغربية كشركة رائدة في قطاع المُعِدات الكهربائية. وهي أيضا جد نشيطة بالسوق المغاربية والأفريقية.

وتجمع نيكسان المغرب، التي تعمل في أسواق البنيات التحتية والصناعة والبناء بين الخبرة والمهارات المتخصصة في مجالات متنوعة، مما يخولها من تنزيل مجموعة من المنتجات المتنوعة وتنفيذ حلول مفتاحية.

وتتوفر نيكسان المغرب على موقعين إنتاجيين:
يضم موقع الدار البيضاء وحدات الخلايا الكهربائية وأجهزة تحويل الطاقة والمحطات الجاهزة؛

موقع المحمدية المخصص بالكامل للكابلات الكهربائية (كابلات الطاقة وكابلات المباني وكابلات الاتصالات وكابلات الطيران).

قد يعجبك أيضا