مانشستر يونايتد يستعيد نغمة الانتصارات بالفوز على برنتفورد

وهز برونو فرنانديز الشباك وأضاف كريستيانو رونالدو هدفا من ركلة جزاء، الاثنين، الذي شهد آخر مباراة ليونايتد على ملعبه خلال هذا الموسم الصعب.

ولعب خوان ماتا ونيمانيا ماتيتش في التشكيلة الأساسية للمدرب رالف رانجنيك، في آخر موسم لهما على الأرجح مع النادي، بينما شارك إدينسون كافاني، المتوقع أيضا أن يغادر، بديلا.

واستمر يونايتد سادسا برصيد 58 نقطة من 36 مباراة متأخرا بخمس نقاط عن أرسنال الرابع، لكنه لعب مباراتين أكثر. ويملك برنتفورد 40 نقطة من 35 مباراة، وربما يحتاج لانتصار واحد لضمان عدم دخول دوامة الهبوط.

قد يعجبك أيضا