مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني تساهم بمبلغ 100 مليون سنتيم في الصندوق الخاص بتلقي المساهمات التضامنية المرتبطة بتدبير تداعيات الزلزال

ساهمت مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني بمبلغ مليون درهم (100 مليون سنتيم)، في الصندوق الخاص بتلقي المساهمات التضامنية المرتبطة بتدبير تداعيات الزلزال الذي ضرب العديد من جهات وأقاليم المغرب.

وتُعتبر مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني هي الهيئة المكلفة بتدبير الجانب الاجتماعي لأسرة الأمن الوطني، سواء بالنسبة للموظفات والموظفين العاملين أو المتقاعدين.

وتَعكس هذه المساهمة انخراط جميع مصالح وهيئات أسرة الأمن الوطني في الجهود الوطنية والمبادرات التضامنية التي دعا إليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، لمساعدة ضحايا الزلزال والتخفيف من تداعياته.

وكان قطب المديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني قاد ساهم بدوره، أول أمس الاثنين، بمبلغ خمسين مليون درهم (خمسة ملايير سنتيم)، في الصندوق الخاص بتدبير زلزال الحوز، والذي تم إحداثه بتعليمات سامية من الملك محمد السادس نصره الله.

قد يعجبك أيضا