لعب الدراري الصغار.. المديرية الجهوية للصحة بالداخلة فجهة و وزارة الصحة فجهة ثانية.. تخبط في أرقام إصابات كورونا بالداخلة

أحداث الداخلة 27 يوليو 2020 - 9:31 م

علمنا أن وزارة الصحة، أصبحت مؤخراً تنهج سياسية  تعوّد المغاربة على التعايش مع الفيروس من خلال عدم عرض المديريات الجهوية للصحة حصيلة الإصابات بفيروس “كورونا” بشكل مفصل كما كان سابقاً، إلا أن هذا الأمر وصل إلى درجة التخبط في الأرقام بين المديرية الجهوية للصحة بالداخلة، ووزارة الصحة.

 

فخلال الندوة الصحفية المسائية لوزارة الصحة، أعلنت مساء اليوم الإثنين عن تسجيل 7 إصابات جديدة مؤكدة بفيروس “كورونا” المستجد بجهة الدخلة وادي الذهب خلال الـ24 ساعة الماضية، بينما المديرية الجهوية للصحة بالداخلة، أعلنت عن تسجيل ستّ إصابات فقط، وهو ما أربك حسابات الساكنة ووضعها في موقع الحيرة، وجعلها تتسائل هل تصدق وزارة الصحة، أم المديرية الجهوية للصحة؟؟!!!…

 

وليس هناك اختلاف فقط في أرقام الإصابات المسجلة، وإنما في أرقام عدد الحالات النشطة بالجهة، بحيث أعلنت الوزارة عن وجود 51 حالة نشطة، بينما المديرية الجهوية للصحة تعلن عن 38 حالة فقط!!.

 

فالمديرية الجهوية للصحة لم تكتفي بالتخبط في أرقام الإصابات، وإنما تعمل بمبدئ حجب المعلومة الكافية عن الرأي العام، وذلك من خلال تسريب تفاصيل الإصابات لبعض المواقع الإعلامية المحلية، بينما لم يتم إخبار باقي المواقع الإعلامية المحلية بتفاصيل الحالة الوبائية، وهو ما يضع الساكنة في حيرة بخصوص صحة المعطيات التي يتم تداولها.

 

فهل ستصحح المديرية الجهوية للصحة سياستها في التواصل مع الرأي العام، والتفهم بأن من حقه الحصول على المعلومة الصحيحة، أم أنها ستواصل في تخطبها في تسيير هذا المرفق العمومي الهام، خصوصًا في ظل الوقت الراهن ؟؟؟!.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .