كابوس 2021 يتكرر.. برشلونة يعقد موقفه بسقوط جديد في سان سيرو

أحداث الداخلة ـــ مواقع
أحداث دولية
كابوس 2021 يتكرر.. برشلونة يعقد موقفه بسقوط جديد في سان سيرو





محمد جلال



نشر في:
الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 – 11:11 م
| آخر تحديث:
الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 – 11:36 م

واصل فريق برشلونة سقوطه في بطولة دوري أبطال أوروبا بعدما تلقى الهزيمة الثانية أمام الإنتر بهدف دون رد، ضمن مباريات الجولة الثالثة لدوري المجموعات.

ويدين إنتر ميلان بالفضل في هذا الفوز للاعبه هاكان تشالهان أوغلو الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الأولى من الوقت بدل للشوط الأول.

ورفع إنتر ميلان رصيده إلى ست نقاط في المركز الثاني، بفارق ثلاث نقاط خلف بايرن ميونخ، الذي فاز على فيكتوريا بلزن 5 / صفر في وقت سابق من اليوم.

وتوقف رصيد برشلونة عند ثلاث نقاط في المركز الثالث.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى، وسرعان ما فرض برشلونة سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل تراجع إنتر ميلان لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات وقتما تتاح أمامه الفرصة.

وشهدت الدقيقة السادسة أولى الفرص الخطيرة في المباراة، وكانت من نصيب إنتر ميلان عندما سدد هاكان تشالهان أوغلو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن مارك أندريه تير شتيجن حولها بأطراف أصابعه لركلة ركنية لم تستغل.

بعد تلك الهجمة بدأت سيطرة برشلونة على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن إيجاد ثغرة في دفاع إنتر ميلان، الذي فرض رقابة لصيقة على مفاتيح لعب برشلونة، واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ومع ذلك فشل الفريقان في تشكيل أي خطورة على مرمى الآخر لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 29 والتي شهدت تسجيل إنتر ميلان لهدف ألغاه الحكم عندما استلم خواكين كوريا كرة خلف مدافعي برشلونة وسط الملعب وانطلق بالكرة حتى أصبح في مواجهة تير شتيجن حيث راوغه قبل أن يضع الكرة إلى داخل المرمى ولكن الحكم ألغى الهدف بداع التسلل.

أعطت هذه الفرصة الثقة للاعبي إنتر ميلان وبادلوا برشلونة الهجمات بحثا عن تسجيل هدف التقدم، ولكن الفريقين فشلا في تشكيل أي خطورة على مرمى الآخر لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة والتي شهدت تسجيل إنتر ميلان لهدف التقدم عندما سدد تشالهان أوغلو كرة أرضة قوية من خارج منطقة الجزاء لتعانق كرته الشباك.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم إنتر ميلان بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف فريق برشلونة من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل، في المقابل تراجع إنتر ميلان لوسط ملعبه للحفاظ على تقدمه مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

وكاد برشلونة أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة 61 عندما استلم عثمان ديمبلي الكرة داخل منطقة جزاء إنتر ميلان من الناحية اليسرى وسدد كرة قوية اصطدم بيد الحارس أندريه أونانا ثم القائم الأيمن قبل أن يشتتها الدفاع.

وسجل برشلونة هدفا ألغاه الحكم في الدقيقة 67 عندما مرر عثمان ديمبلي كرة عرضية حاول أونانا إبعادها بقبضته لكنه فشل لتصل إلى بيدرو جونزاليس لوبيز (بيدري) ولكن الحكم ألغى الهدف بعدما عاد لتقنية حكم الفيديو المساعد والتي أوضحت أن الكرة لمست يد أنسوماني فاتي، لاعب برشلونة.

واستمرت سيطرة برشلونة على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل، في المقابل تراجع فريق إنتر ميلان لوسط ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه، مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة، ولكن كلا الفريقين فشلا في تشكيل أي خطورة على مرمى الآخر لينحصر اللعب في وسط الملعب.

واستمرت سيطرة برشلونة على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل، في المقابل تراجع فريق إنتر ميلان لوسط ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه، مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة، وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب ليمر الوقت المتبقي من الشوط الثاني بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز إنتر ميلان بهدف نظيف.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة