في هجوم رداً على إعتداءات المسجد الأقصى مسلّح يقتل ٣

القدس – ناصر الأسعد

قُتل ثلاثة أشخاص على الأقل في هجوم في مدينة إلعاد قرب تل أبيب، حسبما قال مسؤولو  وزارة الصحة الإسرائيلية.
وقالت الشرطة إن الحادث، الذي وقع بالتزامن مع احتفالات الإسرائيليين بذكرى تأسيس دولتهم، يبدو أنه “هجوم إرهابي”.
واعتبرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” الهجوم ردا على اقتحام المسجد الأقصى.
وقالت خدمة الإسعاف الإسرائيلية إن شخصين آخرين أصيبا بجروح خطيرة.
وأقامت الشرطة الإسرائيلية، حواجز على الطرق لمحاولة القبض على المهاجمين الذين فروا على ما يبدو من مكان الهجوم.
ودعا رئيس بلدية إلعاد في تصريحات تليفزيونية السكان إلى البقاء داخل منازلهم بينما لا تزال قوات الأمن تؤدي مهامها.
وقبل هجوم إلعاد، قتل 15 شخصا داخل إسرائيل والأراضي الفلسطينية، بينهم ثلاثة ضباط شرطة وحارس أمن مستوطنة يهودية في هجمات نفذها فلسطينيون من الضفة الغربية المحتلة ومن داخل إسرائيل
وردت إسرائيل بحملات دهم واعتقالات، في البلدات الفلسطينية، ما أدى إلى تصاعد التوتر بين إسرائيل والفلسطينيين.
 ومنذ بداية العام الحالي، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 40 فلسطينيا في هذه الحملات.
وصف الناطق باسم حماس عبد اللطيف القانوع هجوم إلعاء بالعملية البطولية والنوعية. وقال إنها  شكلت “ضربة قاصمة للاحتلال ومنظومته الأمنية”.
وفي تصريح صحفي، قال القانوع “شعبنا سيواصل نضاله ودفاعه عن المسجد الأقصى، بكل الوسائل والأدوات”.
وأضاف “الاحتلال الصهيوني يدفع ثمن جرائمه وسياسته العنصرية بحق شعبنا، وشعبنا لن يكل أو يمل حتى كنس الاحتلال”.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الخارجية الفلسطينية تُحمل بنيت اقتحامات الأقصى بعد قراره بالسماح للمستوطنين باقتحام المسجد

مستوطنون يقتحمون الأقصى تزامنا مع اعتداء القوات الإسرائيلية على المصلين

arabstoday
قد يعجبك أيضا