فلسطين تطالب مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته في وقف تصعيد

القدس المحتلة_ العرب اليوم

طالبت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية اليوم، مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته في وقف تصعيد الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته، واتخاذ ما يلزم من الإجراءات الكفيلة بالضغط عليهم لوقف العدوان ضد الفلسطينيين، وإجبارها على الالتزام بالقانون الدولي والانصياع لإرادة السلام الدولية.
ودانت الوزارة في بيان لها، انتهاكات وجرائم جيش الاحتلال وميليشيات المستوطنين ومنظماتهم الإرهابية في عموم الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، خاصة دعوات الميليشيات الاستيطانية المتطرفة لاقتحام المسجد الأقصى المبارك ورفع علم الاحتلال داخله وأداء صلوات تلمودية في باحاته.
وأشارت الخارجية الفلسطينية إلى قيام جيش الاحتلال بتجريف مساحات واسعة من أراضي المواطنين الفلسطينيين، واقتلاع مئات أشجار الزيتون، والاعتداء على رعاة الأغنام والمواطنين، كما حصل في مسافر يطا وقريتي دوما وكفر مالك، والشروع في بناء كنيس يهودي في وادي الربابة في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

 

 

arabstoday
قد يعجبك أيضا