غضب ساكنة جهة الداخلة بسبب النتائج السلبية لوكالة التنمية الفلاحية ADA

عم غضب و استياء عارم لأغلب ساكنة جهة الداخلة وادي الذهب، بخصوص النتائج السلبية المعلنة من طرف وكالة التنمية الفلاحية ADA ، فيما يخص طلب العروض تحت عدد 30/2022 الخاص ب 5 الاف هكتار بمنطقة بئرانزران لجميع البقع الفلاحية ، الصغرى و المتوسط و الكبرى، و الذي طالت مدة انتظاره لمدة تفوق السنة تقريبا، مما تلاشت معه امال و طموحات ساكنة الجهة و الذي كانت تعلق عليه امال كبيرة جدا، بالنظر لشساعة المساحة المبرمجة للاستغلال.

و تجدر الإشارة الا ان اعلان طلب العروض الخاص ب البقع الفلاحية الصغيرة جدا و المقدرة ب 100 بقعة، مكون من ثلاث مراحل ، المرحلة الأولى الشق القانوني البطاقة الوطنية او الملف القانوني للتعاونية و وثائق يجب تصحيح امضائها، المرحلة الثانية التجربة و الخبرات و تعني شواهد تدريبية في مجال الفلاحة و دبلومات الفلاحة وكل ماله علاقة بمؤهلات طالب المشروع، و المرحلة الثالثة متعلقة بالدراسة الخاصة بالمشروع الفلاحي.

و بعد مرور مدة تم استدعاء الشركات من أجل الحضور لفتح الملفات بمقر ada بشارع النخيل بحي الرياض بالرباط، و عند الاطلاع على الوثائق التي يجب تعديلها قام ابناء جهة الداخلة وادي الذهب باصلاحها و ارجاعها لوكالة التنمية الفلاحية، املين قبولهم ولكن قد خاب ظنهم. و مما زاد الطين بلة هو الاقتطاعات البنكية من الوديعة التي تم ايداعها بخصوص طلب العروض الخاص بخمسة آلاف هكتار لمنطقة بئرانزران، بحيث ان وديعة البقع المتوسطة خمسين ألف درهم. و تعتبر هي الأولى من نوعها لطلب عروض يتجاوز السنة من دون الإعلان عن النتائج . و هذا يضع العديد من سهام الاستفهام ، هل مرت الامور بشفافية أم أن هناك توصيات حزبية لقبول ملفات أشخاص بعينهم من دون قبول أخرين.

و في هذا الإطار تكونت تنسيقية ابناء الداخلة المقصيين من البقع الفلاحية، من أجل الدفاع عن حقهم المكتسب ، بالاستفادة من تسيير و تدبير أرضهم بسواعدهم، نظرا لخبرتهم و تجربتهم في المجال الفلاحي، بحيث انه من بين المقصيين في البقع الفلاحية العديد من شباب الداخلة الذين يتوفرون على دبلومات فلاحية، و من بينهم تعاونية شبابية تضم 14 شاب و شابة حاصلين كلهم على ديبلومات فلاحية و شواهد تدريبية و شواهد عمل في المجال الفلاحي. وقد طالب كل المقصيين بمعرفة ماهي الإجراءات و المعايير التي تم اتخاذها لتحديد المستفيدين و اقصائهم ولماذا لم يتم الإعلان عن طريق اللائحة اذا كانت الأمور تمر بشفافية.

قد يعجبك أيضا