عسكر بوليساريو و الجزائر يشتبكان بالرصاص الحي على الحدود

مساحة اعلانية

أحداث الداخلة ـــ مُتابعة

 

قالت مصادر إعلامية، أن جبهة البوليساريو تصعد وتدشن مجمعا إداريا بالناحية العسكرية الرابعة في المنطقة العازلة، التي تسميها منطقة محررة، في خطوة تأتي بعد المناورات العسكرية التي أجرتها بالمنطقة ذاتها، والتي تم خلالها اختبار الصواريخ والقذائف قصيرة المدى.

 

وكشفت مصادر جزائرية عن وقوع توتر بين الجيش الجزائري والبوليساريو أدى إلى إطلاق النار على دورية من مسلحي الجبهة الانفصالية.

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي