عبد اللطيف الحموشي يدفع بأطر أمنية جديدة في مناصب المسؤولية

أحداث الداخلة ــ مُتابعة

 

عين المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي، اليوم الثلاثاء 28 يناير الجاري، مجموعة من الأطر العليا كمدراء على المستوى المركزي بالمديرية العامة للأمن الوطني، كما حملت هذه القرارات تعيينات لمسؤولين على المستوى الجهوي.

 

وشملت لائحة التعيينات، والي الأمن عبد الله منتصر كمفتش عام بالمديرية العامة للأمن الوطني، بعد أن كان يشغل هذا المنصب بالنيابة منذ بداية سنة 2017، كما تم تعيين عميد الشرطة الإقليمي يوسف الشامي في منصب رئيس ديوان المدير العام للأمن الوطني، مكلفا بالشؤون العامة، وهو الذي سبق وأن شغل هذه المهمة بالنيابة منذ بداية سنة 2018.

 

وعُين والي الأمن الحايلي الزيتوني مديرا للأمن العمومي، وهي المسؤولية التي شغلها هذا الإطار الأمني بالنيابة منذ حوالي ستة أشهر.

 

وعلى المستوى الجهوي، تم تعيين والي الأمن عبد المجيد الشواي، التي تم تعيينه واليا للأمن على مدينة سطات، وهو الذي كان يشغل سابقا مهمة نائب لوالي الأمن ووالي للأمن بالنيابة بنفس المدينة، فضلا عن تعيين عميد الشرطة الإقليمي المختار الحنون رئيسا للأمن الجهوي بتازة.

 

وتشكل هذه التعيينات الجديدة، بحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، مناسبة لضخ دماء جديدة في مناصب المسؤولية على المستوى المركزي والجهوي، خصوصا تلك التي تشرف بشكل مباشر على التدبير الاستراتيجي والمواكبة اليومية والمباشرة لمختلف المصالح والوحدات الميدانية والعملياتية بالأمن الوطني.

 

قد يعجبك أيضا