سلطات أكادير تسارع إلى إغلاق مؤسسة تعليمية بعد تسجيل إصابات مؤكدة بفيروس كورونا داخلها

أفادت مصادر محلية أن السلطات المختصة بأكادير أصدرت قرارا يقضي بإغلاق مؤسسة تعليمية بعدما تم التأكد من وجود حالتي إصابة بفيروس كورونا داخلها.

 

 

وقالت ذات المصادر أن الأمر يتعلق بمدير المؤسسة وأحد الأساتذة العاملين بها، حيث أظهرت الاختبارات التي خضعا لها أنهما مصابان بالعدوى.

 

 

هذا وقامت السلطات المحلية بحصر لائحة بأسماء المخالطين وعزلهم إلى حين التحقق من حالتهم الصحية، حيث يرجح أن تظل المؤسسة مغلقة إلى حين زوال الخطر.

 

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي