سعيد يصرح لا حوار مع من باعوا ضمائرهم بأبخس الأثمان

جدد الرئيس التونسي قيس سعيد تأكيده على أن “الحوار لن يكون مع من ارتمى في أحضان الخارج، ومن باعوا ضمائرهم بأبخس الأثمان في سوق النخاسة”. وقال لدى لقائه بقيادات أمنية في وزارة الداخلية: “لا نسمح بالمساس بالدولة والأمن الغذائي، ولا مجال للعفو عمن يعبث بقوت التونسيين”.

وأضاف: “هم لا يريدون الحوار ولا الاستفتاء، ويحاولون فقط العودة إلى الوراء والارتماء في أحضان الخارج وضرب الدولة وحرق البلاد ومؤسساتها”.

ودعا الرئيس التونسي القضاء إلى “محاكمة من لا دين لهم ولا اخلاق لهم”، قائلا: “القضاة يمتلكون من يكفي لتجريم من بثوا الاشاعات وهتكوا الأعراض وعلى النيابة العمومية أن تتحرك”.

وتابع: “يدعون تحقيق مطالب الشعب وهم يحرقون قوته ويزرعون بذور الفتنة للوصول إلى الاقتتال الداخلي”.

وشدد على أن بلاده تعيش “وضعا دقيقا”، وأن هناك مؤسسات تتصدى لكل أنواع الجريمة.

وأوضح، أن “ما يحصل في الأيام الأخيرة لهو محاولة يائسة لحرق البلاد وهي ستفشل بالتأكيد”، مشيرا إلى أن “الحرائق التي جدت يوم العيد ليست من قبيل الصدفة، وتتناغم مع بعض التصريحات المتعلقة بالخلاص الوطني”.

وختم سعيد: “ماش باش يعلمونا الأخلاق والوطنية.. جئنا للحفاظ على البلاد ولابد من ملاحقتهم.. ربي ناب علينا بصابة وهوما يحرقو فيها ولا مجال للتسامح مع هؤلاء”.وقال لدى لقائه بقيادات أمنية في وزارة الداخلية: “لا نسمح بالمساس بالدولة والأمن الغذائي، ولا مجال للعفو عمن يعبث بقوت التونسيين”.

وأضاف: “هم لا يريدون الحوار ولا الاستفتاء، ويحاولون فقط العودة إلى الوراء والارتماء في أحضان الخارج وضرب الدولة وحرق البلاد ومؤسساتها”.

ودعا الرئيس التونسي القضاء إلى “محاكمة من لا دين لهم ولا اخلاق لهم”، قائلا: “القضاة يمتلكون من يكفي لتجريم من بثوا الاشاعات وهتكوا الأعراض وعلى النيابة العمومية أن تتحرك”.

وتابع: “يدعون تحقيق مطالب الشعب وهم يحرقون قوته ويزرعون بذور الفتنة للوصول إلى الاقتتال الداخلي”.

وشدد على أن بلاده تعيش “وضعا دقيقا”، وأن هناك مؤسسات تتصدى لكل أنواع الجريمة.

وأوضح، أن “ما يحصل في الأيام الأخيرة لهو محاولة يائسة لحرق البلاد وهي ستفشل بالتأكيد”، مشيرا إلى أن “الحرائق التي جدت يوم العيد ليست من قبيل الصدفة، وتتناغم مع بعض التصريحات المتعلقة بالخلاص الوطني”.

وختم سعيد: “ماش باش يعلمونا الأخلاق والوطنية.. جئنا للحفاظ على البلاد ولابد من ملاحقتهم.. ربي ناب علينا بصابة وهوما يحرقو فيها ولا مجال للتسامح مع هؤلاء”.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

تونس قيس سعيد يشدد على أهمية دور القوات المسلحة في البلاد

الرئيس التونسي يبحث تأسيس جمهورية جديدة و يؤكد ” لا اعتراف بمن خرب البلاد”

قد يعجبك أيضا