زعيم جبهة “البوليساريو” يصف المغرب ب”الدولة الشقيقة” وبوتفليقة ب”الرئيس المجاهد”

مساحة اعلانية

أحداث الداخلة ـــ مُتابعات 

 

وصف إبراهيم غالي، زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية ، المغرب بـ”الدولة الشّقيقة”، خلال كلمة ألقاها يوم أمس الاربعاء بمناسبة الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ 43 لإعلان الجمهورية الوهمية.

 

وقال غالي في كلمته “آن الأوان للأشقاء في المملكة المغربية أن يجنحوا معنا إلى السلام الحقيقي والدائم”، داعيا السلطات المغربية الى “إجراء مفاوضات مباشرة، بحسن نية وبدون شروط مسبقة، لتسوية النزاع القائم بينهما”.

 

وعبر إبراهيم غالي في كلمته عن استعداد الجبهة الوهمية للعمل في “سياق أخوي مع شقيقتنا وجارتنا المملكة المغربية ومع كل بلدان المنطقة من أجل الانتقال إلى مرحلة جديدة قوامها الأمن والاستقرار والاحترام المتبادل وحسن الجوار والتعاون والتنمية والرخاء”، حسب قوله.

 

ووصف المتحدث الجزائر ب “مكة الثوار وقبلة الأحرار، بقيادة فخامة الرئيس المجاهد عبد العزيز بوتفليقة”، وفق تعبيره، كما قال عن جنوب إفريقيا أنها “رمز الحرية والسلام، التي شرفتنا بحضور دبلوماسي عالي المستوى، من خلال سفيريها لدى كل من الجمهورية الصحراوية والاتحاد الأوروبي”، يضيف المتحدث .

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي