زعيم المعارضة الألمانية يلتقي زيلينسكي في كييف… ويزيد الضغوط على شولتس

التقى فريدريك ميرتس زعيم «الاتّحاد المسيحي الديمقراطي»، أكبر حزب معارض في ألمانيا، يوم الثلاثاء، في كييف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في زيارة زادت الضغوط الشديدة التي يتعرّض لها المستشار أولاف شولتس الذي لم يزر العاصمة الأوكرانية بعد.

وفي تغريدة على «تويتر» كتب زعيم الحزب المحافظ الذي كانت تتزعّمه المستشارة السابقة أنجيلا ميركل، «شكراً جزيلاً عزيزي زيلينسكي على الاستقبال الحارّ والمقابلة الاستثنائية في جوّها وفحواها». وأضاف أنّ «ألمانيا تقف بجانب أوكرانيا وشعبها الشجاع»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
https://twitter.com/_FriedrichMerz/status/1521524224044711945

وأرفق ميرتس تغريدته بصور ظهر فيها أثناء تحدّثه مع الرئيس الأوكراني الذي ارتدى على عادته منذ بدء الغزو الروسي لبلاده الزيّ العسكري.

وفي ختام زيارته قال ميرتس للصحافيين في كييف «أنا ممتنّ للفرصة التي أُتيحت لي خلال النهار للتحدّث مع ممثّلي هذا البلد… مع رئيس البرلمان الذي وجّه إليّ الدعوة، وكذلك مع رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية، وفي النهاية مع رئيس بلدية هذه المدينة».

وهذه الزيارة التي تقرّرت في اللحظات الأخيرة، جرت بعد أقلّ من أسبوع من تصويت النواب الألمان بأغلبية كبيرة على اقتراح يدعو الحكومة إلى تسريع تسليم أسلحة ثقيلة إلى أوكرانيا.

واعتبر زعيم المعارضة الألمانية أنّ الوضع في أوكرانيا «لا يمكن الاكتفاء بمشاهدته على شاشة التلفزيون، يجب أن تعاينه لكي تفهم المأساة الكاملة لهذه الهجمات» التي تشنّها القوات الروسية، في تأنيب مستتر للمستشار شولتس الذي يواجه منذ أسابيع ضغوطاً لزيارة أوكرانيا.

وحتى اليوم يرفض شولتس زيارة أوكرانيا، لا سيّما بعدما رفضت كييف في أبريل (نيسان) استقبال الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير بسبب علاقاته مع روسيا في السنوات الأخيرة.

وكان شولتس أكّد، يوم الاثنين، عدم اعتراضه على عزم ميرتس زيارة كييف، مؤكّداً أنّ زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي أبلغه بشأنها.



أوكرانيا


المانيا


أخبار ألمانيا


أوكرانيا


حرب أوكرانيا

قد يعجبك أيضا