روسيا تدمج شبكة الإنترنت بمنطقة أوكرانية في بنيتها التحتية

وتستهدف الخطوة على ما يبدو تشديد قبضة موسكو على منطقة تقول إنها تسيطر عليها سيطرة كاملة.

وقالت السلطات التي عينتها روسيا في أجزاء من خيرسون، إن المنطقة ستبدأ استخدام الروبل الروسي من أول مايو.

وقالت نتبلوكس ومقرها لندن إنها رصدت توقفا شبه تام لخدمة الإنترنت في أنحاء منطقة خيرسون، السبت، مما أثر على العديد من المشغلين الأوكرانيين.

وعادت الخدمة بعد عدة ساعات، لكن مقاييس مختلفة أظهرت أن خدمة الإنترنت تمر عبر روسيا.

وأضافت نتبلوكس على موقعها الإلكتروني: “حُوًل الاتصال بالشبكة ليكون عبر الإنترنت الروسي بدلا من البنية التحتية للاتصالات في أوكرانيا، ومن ثم فإنها تخضع الآن على الأرجح لقواعد الإنترنت في روسيا ومراقبتها والرقابة عليها”.

وتقر أوكرانيا بفقد السيطرة على معظم منطقة خيرسون، ومنها عاصمتها الإقليمية، لكنها تقول إن قواتها المسلحة تصد المحاولات الروسية للوصول إلى حدود المنطقة.

قد يعجبك أيضا