رئيسة تويتر الجديدة تعبر عن حماسها لتطوير المنصة

قالت الرئيسة التنفيذية لشركة “تويتر” (Twitter) المعينة حديثا ليندا ياكارينو، في تغريدة، إنها استلهمت من رؤية المالك إيلون ماسك لخلق مستقبل أكثر إشراقا، وإنها متحمسة للمساعدة في تغيير منصة التواصل الاجتماعي.

وهذه هي المرة الأولى التي تتحدث فيها ياكارينو علنا منذ إجرائها محادثات مع ماسك لتصبح الرئيسة التنفيذية لتويتر، قبل أن يعلن الملياردير تعيينها في المنصب الجمعة الماضي، لتصبح ثاني مديرة تنفيذية لشركة تويتر منذ استحواذ ماسك عليها بقيمة 44 مليار دولار في أكتوبر 2022.

وغردت ياكارينو: “ألهمتني منذ فترة طويلة رؤيتك [ماسك] لخلق مستقبل أكثر إشراقًا. أنا متحمسة للمساعدة في جلب هذه الرؤية إلى تويتر وتطوير هذا المشروع معًا!”.
من جانبه، قال ماسك إن ياكارينو ستساعد في بناء “تطبيق كل شيء”، والذي قال سابقا إنه يمكن أن يقدم مجموعة متنوعة من الخدمات مثل نظام المدفوعات، مشيرا إلى أنها ستساعد في تكريس المزيد من وقته لشركة “تسلا”.

ياكارينو التي عملت رئيسة لقطاع الإعلان في “إن بي سي يونيفرسال” (NBCUniversal) التابعة لشركة “كومكاست كورب” (Comcast Corp)، وأمضت عدة سنوات في تطوير سياساتها الإعلانية، قالت إنها ملتزمة بمستقبل تويتر، وقالت إن اقتراحات المستخدمين ضرورية لبناء نسخة “تويتر 2.0” (Twitter 2.0).
وستتولى ياكارينو إدارة منصة التواصل الاجتماعي التي تحاول تدارك الانخفاض في عائدات الإعلانات ومواجهة التحديات، إلى جانب التخلص من أعباء الديون الثقيلة.

ومنذ أن استحوذ ماسك على تويتر، فضّل المعلنون الابتعاد عن المنصة بسبب قلقهم من ظهور إعلاناتهم إلى جوار محتوى غير لائق، بعد أن فقدت الشركة ما يقرب من 80% من موظفيها. وأقرّ ماسك في وقت سابق من هذا العام أن تويتر عانى من انخفاض هائل في عائدات الإعلانات.

قد يعجبك أيضا