دراسة تحذر المراهقين من تأثير الوجبات السريعة على أدمغتهم

كشفت دراسة حديثة أن المراهقين الذين يتبعون نظاما غذائيا مليئا بالوجبات السريعة يتسببون في “أضرار طويلة الأمد لأدمغتهم”.

وأشارت الدراسة إلى أن المراهقين الذين يتناولون وجبات غذائية غنية بالسكريات يدمرون ذاكرتهم، وتظهر تلك التأثيرات بشكل واضح في مرحلة البلوغ.

وتعتمد الدراسة، التي ستنشر في عدد ماي لمجلة “الدماغ والسلوك والمناعة”، على أدلة سابقة تربط بين سوء التغذية ومرض “ألزهايمر”.

ويميل الأشخاص الذين يعانون من “ألزهايمر” إلى أن تكون لديهم مستويات أقل من جزيء الإشارة في الدماغ، المسمى “أستيل كولين”، وهو ضروري للذاكرة والتعلم والانتباه والإثارة وحركة العضلات اللاإرادية.

ولمعرفة ما إذا كان النظام الغذائي المشبع بالدهون من شأنه أن يسبب ذات الضرر لدى الشباب، بينما لا تزال أدمغتهم في طور النمو، تتبع فريق الدراسة مستويات “الأسيتيل كولين” لدى الفئران، التي تتبع أنظمة غذائية مختلفة وأخضعوها لاختبار الذاكرة.

ويتضمن اختبار الذاكرة المستخدم مع الفئران، السماح لها باستكشاف مساحة جديدة، ثم إعادتها بعد أيام مع كائن جديد يضاف إلى المنطقة.

وقالت المؤلفة الرئيسية للدراسة، الدكتورة آنا هايز، من جامعة جنوب كاليفورنيا، إن “إشارات “الأسيتيل كولين” لدى الفئران هي آلية لمساعدتهم على تشفير تلك الأحداث وتذكرها، على غرار “الذاكرة العرضية” لدى البشر، التي تسمح لنا بتذكر أحداث من ماضينا”.

قد يعجبك أيضا