خطير .. قدوم مواطنين من شمال المملكة للداخلة دون إخضاعهم للتحاليل المخبرية لفيروس “كورونا”

علمت “أحداث الداخلة“، من مصادر عليمة، أن عدداً من المواطنين قدموا مؤخراً إلى مدينة الداخلة، من مختلف مدن شمال المملكة، عبر طريق  البر دون إخضاعهم للتحاليل المخبرية لفيروس “كورونا” المستجد.

 

وأصبح خلال الأيام الأخيرة السماح للمسافرين القادمين لمدينة الداخلة، الدخول للمدينة دون إخضاعهم للتحاليل المخبرية لفيروس “كورونا”، عكس ماكان معتمد سابقاً، حيث كان من المفروض على الموطنين القادمين لمدينة الداخلة إخضاعهم للتحاليل المخبرية ومن تم السماح لهم بالدخول للمدينة.

 

وعبّر عدد من المواطنين لـ”أحداث الداخلة” عن تخوفهم واستنكارهم لهذه الخطوة الخطيرة التي أقدمت عليها المديرية الجهوية للصحة والسلطات المحلية، والتي من شأنها أن تعرض حياة وصحة ساكنة الداخلة للخطر.

 

كما حمّل المواطنين مسؤولية السلامة الصحية للساكنة، للمندوبية الجهوية للصحة، معبرين أن هذه الخطوة خطيرة ومن شأنها تعريض سلامة وصحة الساكنة للخطر، وضرب شهور الحجر الصحي التي مرت منه سابقاً بعرض الحائط.

 

وطالب عدد من المواطنين، السلطات الولائية بالتدخل لحل هذا المشكل الخطير جداً، وتحميل المديرية الجهوية للصحة، مسؤولية تفشي الوباء بالمدينة، تزامناً مع الإرتفاع المقلق في عدد الإصابات بمرض “كوفيد-19” خلال الأيام الأخيرة.

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي