حق الرد مكفول.. “مكتب الماء” يرد على مقال “أحداث الداخلة” بخصوص مشكل الصرف الصحي بالداخلة

بلاغ توضيحي

بخصوص التطهير السائل بمدينة الداخلة
*-*-*

على إثر المقال الذي تم نشره في الجريدة الإلكترونية ” أحداث الداخلة ” بتاريخ 16 أبريل 2023، تحت عنوان ” المكتب يتملص من مسؤولية الصرف الصحي بالداخلة ويترك ساكنة الداخلة في مواجهة البلدية”، تدلي المديرية الجهوية للأقاليم الجنوبية بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء- بالتوضيحات التالية:

يتدخل المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب لتدبير خدمة التطهير السائل بمدينة الداخلة منذ 2007. وقد قام المكتب بإنجاز عدد كبير من المشاريع لحل المشاكل المتعلقة أساسا بانعدام شبكة التطهير السائل ببعض الأحياء وبحالتها المتردية بأحياء أخرى، كما قام بإنشاء وترميم عدد من محطات الضخ وإنشاء محطة لمعالجة المياه العادمة مع وحدة للتجفيف الشمسي للأوحال، وذلك بغلاف مالي يقدر ب 345 مليون درهم. وتتوفر المدينة حاليا على شبكة للتطهير السائل بطول يقارب 227 كلم (عوض 76 كلم قبل تدخل المكتب) وكذا 10 محطات للضخ بالإضافة إلى محطة لمعالجة المياه العادمة.

وبالإضافة للأشغال التي تقوم بها فرق المكتب، فقد تم التعاقد مع عدة مقاولات من أجل استغلال وصيانة شبكة التطهير السائل بمدينة الداخلة بمبلغ سنوي إجمالي يقدر ب 3,6 مليون درهم.

وتجدر الإشارة بأن السبب الرئيسي للوضعية الحالية للتطهير السائل بمدينة الداخلة راجع بالأساس إلى تواجد مجموعة من وحدات تخزين الأسماك الموزعة داخل النسيج الحضري للمدينة وكذا مجموعة من معامل تصبير السمك في المنطقة الصناعية المتواجدة بحي المسيرة التي تطرح المياه العادمة الصناعية بدون معالجة قبلية في شبكة التطهير السائل المخصصة لاستقبال المياه العادمة المنزلية، مما يتسبب في تضرر المنشآت والمعدات الخاصة بشبكة التطهير السائل ومحطات الضخ واختناق القنوات.

ولتجاوز هذه الوضعية، أنجز المكتب دراسة لتحيين المخطط المديري للتطهير السائل بالمدينة، وقد خلصت هذه الدراسة إلى ترميم 90 كلم من قنوات التطهير السائل وتقوية محطات الضخ بالمناطق السكنية وفصل شبكة التطهير السائل للمناطق الصناعية عن شبكة التطهير السائل للمناطق السكنية بتكلفة تقدر بحوالي 200 مليون درهم.

ويقوم مجلس جهة الداخلة وادي الذهب حاليا بإنجاز مجموعة من المشاريع التي خلصت إليها هذه الدراسة والتي تهم فصل شبكة التطهير السائل للمناطق الصناعية عن شبكة التطهير السائل للمناطق السكنية وترميم قناة التطهير السائل لشارع محمد الخامس وشبكة التطهير السائل بحي مولاي رشيد، وكذا القضاء نهائيا على طرح المياه العادمة بخليج الداخلة وذلك بمبلغ مالي يقدر ب 68 مليون درهم. أما بالنسبة لباقي المشاريع المبرمجة في إطار هذه الدراسة، فإنها توجد في طور البحث عن التمويل من طرف المجلس البلدي للداخلة.

ويبقى المكتب رهن إشارة زبنائه الكرام من أجل المزيد من التوضيحات، ويعلمهم أن فرقه تعمل جاهدة من أجل تأمين خدمة التطهير السائل بمدينة الداخلة في أحسن الظروف.

قد يعجبك أيضا