حصري: تفكيك شبكة للهجرة السرية بكليميم ضمنها “مخزني”

أحداث الداخلة ـــ مُتابعة 

 

تمكنت عناصر الدرك الملكي، بسرية كليميم، من إيقاف عنصر تابع للقوات المساعدة (فرقة حراسة الشواطئ )، يشتبه في تورطه في تسهيل عمليات الهجرة الغير المشروعة ،و تفكيك شبكة إجرامية تنشط في مجال الهجرة السرية، بالإضافة إلى إيقاف أحد أفراد الشبكة و عدد من المهاجرين السريين.

 

وحسب مصادر محلية فقد تم تفكيك هذه الشبكة، مساء يوم الخميس الماضي، بناء على معلومات حصلت عليها مصالح الدرك الملكي بسرية كليميم، وهو ما عجل بتحركها على وجه السرعة إلى منطقة أوريورا بالشاطئ الأبيض على بعد 65 كلم غرب كليميم، لإحباط العملية التي كان يعتزم المهربون القيام بها.

 

وأضافت ذات المصادر، أن العملية أسفرت عن توقيف مايقارب 28 مرشحا للهجرة السرية، بالإضافة إلى شخص من الشبكة المنظمة، التي تشتغل في تهريب البشر عبر سواحل الشاطئ الأبيض، بمساعدة عنصر أمني تابع لجهاز القوات المساعدة، حيث يشتبه في تورطه في تسهيل عمليات الهجرة، فيما البحث جاري عن باقي أفراد الشبكة .

 

وتمكنت عناصر الدرك الملكي بسرية كليميم، من حجز قارب ومعدات للإبحار تستعمل في مجال الهجرة ومحركين مائيين.

 

هذا، وتم وضع الموقوفين رهن تدابير الحراسة النظرية، لتعميق البحث معهم في المنسوب إليهما، قبل تقديمهما على أنظار العدالة المختصة، في حين لا تزال التحريات التي تقوم بها مصالح الدرك الملكي قائمة للإطاحة بباقي العناصر التي يشتبه في تورطها بالتعاون مع هذه الشبكة،وذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

 

ويأتي تفكيك الشبكة المذكورة، في إطار المجهودات التي تبذلها عناصر الدرك الملكي التابعة لسرية كليميم، الرامية إلى التصدي لظاهرة الهجرة غير المشروعة، ومحاربة الجريمة المنظمة.

 

قد يعجبك أيضا