حزب الحركة الشعبية بالداخلة يرد على “إدعاءات” محمد بوبكر

بيان توضيحي

تنويرا للرأي العام الوطني والجهوي والمحلي، وضحدا لكل الأباطيل والافتراءات والمغالطات التي جاءت على لسان المنسق الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الداخلة وادي الذهب في ندوة صحفية ، وكذا الإدعاءات الباطلة لبعض وسائل الإعلام المغرضة والمأجورة البعيدة كل البعد عن المهنية والموضوعية ، يتشرف مناضلات ومناضلو حزب الحركة الشعبية بجهة الداخلة وادي الذهب، أن يعلنوا ما يلي:

• استنكارنا الافتراء على عائلة “آل الجماني” بصفاتهم الشخصية وكذا التمثيلية والانتدابية ـ المعروفين بنأيهم عن التدخل في الاختيارات المستقلة للأشخاص وقناعاتهم ـ واقحامهم في قضايا تهم الشأن الداخلي للأحزاب السياسية الأخرى التي نكن لها كامل التقدير والاحترام؛

• شجبنا لتلفيق تهم التفاوض أو التنسيق المبطن لرموز حزبنا في صورة من صور البهتان التي يراد بها تضليل الرأي العام ، في الوقت الذي يلتزم فيه حزبنا وقياديوه بنظامهم الأساسي وعدم التدخل في شؤون الأحزاب الوطنية بمختلف أطيافها؛

• استهجاننا لتوالي الهجمات على رموز حزبنا خاصة عائلة الجماني الوطنية المشهود لها وطنيا ودوليا بالنزاهة ونظافة اليد وتقدير المسؤوليات واحترام الأفراد والجماعات في إطار التشريعات المعمول بها على صعيد مملكتنا الشريفة؛

• اصرارنا على الدفاع عن كل قياديي الحزب بالجهة ومناضلاته ومناضليه لالتزامهم وقيامهم بمسؤولياتهم على الوجه المطلوب ؛

• تشديدنا على أن معركة البناء والمساهمة في المجهود التنموي لبناء الوطن وراء جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده ؛ سيظل هدفنا الأسمى وفاء منا لبيعة أجدادنا الذين ضحوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الثوابت العليا لبلادنا.

وحرر بالداخلة يوم الخميس 08 يوليوز 2021

مناضلات ومناضلو
حزب الحركة الشعبية
بجهة الداخلة وادي الذهب

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي