جونسون آند جونسون تؤكد أن جرعة معززة من لقاحها تحفز استجابة مناعية “قوية”

قالت شركة الأدوية “جونسون آند جونسون” اليوم الأربعاء إن جرعة ثانية من لقاحها المضاد لكوفيد-19 تحفز استجابة مناعية قوية، وهو ما يبرر إعطاء حقنة معز زة.

ووفق ا لدراسة أجرتها الشركة ، والتي لم تخضع بعد للتقييم، فإن الأشخاص الذين تلقوا جرعة معز زة بعد ستة إلى ثمانية أشهر من تلقيهم الحقنة الأولى شهدوا زيادة في أجسامهم المضادة بتسعة أضعاف .

وقال ماثاي مامين ، رئيس قسم البحث والتطوير في “جونسون” ، وهي شركة تابعة للشركة الأم جونسون آند جونسون ، إن الجرعة المعز زة “تزيد من استجابات الأجسام المضادة لدى المشاركين في الدراسة الذين تلقوا لقاحنا سابقا”.

وأضاف في بيان، “نتطلع إلى تدارس استراتيجية محتملة للقاح الخاص بنا مع المسؤولين في قطاع الصحة” موضحا أن الزيادة في الأجسام المضادة لوحظت لدى المشاركين في التجربة والذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 55 عاما وكذا لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما والذين تلقوا جرعة تقوية أخف.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت الأسبوع الماضي أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عاما والذين تلقوا لقاحا من “فايزر” أو “موديرنا” سيتمكنون من تلقي حقنة ثالثة معز زة بعد ثمانية أشهر من الجرعة الثانية، وذلك اعتبارا من 20 شتنبر وذلك نظرا للانتشار الحاد للمتحورة دلتا في البلاد.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي